الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

الحب بحروف سوّرية

كتبت دارين سليمان:

على الرغم من أنها أيام عطل وأيام للعائلة، للراحة والابتعاد عن صخب العمل والالتزامات والمواعيد وعلى الرغم من أنها أيام أعياد أعادها الله على الجميع وعلى سورية بالخير إلا أن طلبة وشباب سورية كسروا روتين العطلة وشمروا عن سواعدهم في مشهد تحولوا فيه إلى خلية نحل لا تهدأ وورشة بناء عنوانها الحب والعطاء فانطلقوا من ساعات الصباح الباكر يحملون أكاليل الغار وإرادة التصميم ويتجاوزون غياهب الأسى والحزن ليبدؤوا ترميم أثاث البيت الوطني في مبادرة أهل الشام (لبينا النداء)

ليس غريبا عليكم يا شباب وطلبة سورية وأنتم الذين كنتم في الخندق الأول تهزمون المتأمرين وممراتهم الضيقة إلى حياتكم ليس غريبا وأنتم من ملئ الساحات وهتف لسورية فجبلتم المحبة بالمحبة وبادلتم العطاء بالعطاء ولونتم فجر سورية الأغر.

هو الوعد والحلم واللقاء هو الألتفاف حول قضية أن من تعرض للأذى والضرر سوري من اهلنا بالأمس استقبلنا في بيته وقدم لنا الطعام والماء في مواقع العمل التطوعي حيث للشباب النصيب الأكبر في إرساء دعائم هذه الثقافة ونشرها وما نقوم به اليوم هو جزء بسيط من محبتنا وعطائنا لسورية التي تجمعنا

في أفق اللقاء مع اولئك المتطوعون الشباب في صالة الفيحاء الرياضية تمسك بالمحبة وعمل الخير وترفع عن كل شيء بما يتداعا لسائر الجسد بالسهر والحمى عندما تمسح حبات عرق عن جباههم ترى الإرادة المتكونة في قلوبهم والعزيمة تشد همتهم تؤمن وتثق بأن سورية هي الشمس التي لا تغيب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :