الأخبار

انعقاد المؤتمر السنوي لفرع إدلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية

تحت شعار “عهدٌ نجدده.. علماً وصموداً وانتصاراً”، عقد فرع إدلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية مؤتمره السنوي، وذلك بحضور أمين فر ع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق  أحمد جاسم النجار، والزميلان المهندس عمر الجباعي والدكتور علي بركات عضوا المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية، و الرفيق عوض محمود رئيس مكتب الشباب الفرعي، ومدير فرع جامعة إدلب الدكتور  نصرالدين عيد.

واستعرض الرفيق أمين فرع الحزب آخر المستجدات على الساحة السياسية، مؤكدا أن سورية انتصرت بتضحيات الجيش العربي السوري، وحكمة قائد الوطن و صمود الشعب، لافتاً إلى أن إعادة تفعيل عضوية سورية في الجامعة العربية هي اعتراف واضح بالنصر، مشيراً إلى أن الحكومة السورية تسعى لإيجاد اتفاق للتوصل إلى اتفاق بفتح طريق سراقب – اللاذقية (M4)، كونه طريق حيوي ولكن تحت سيطرة السيادة السورية.

و أكد الرفيق النجار أن القيادة السياسية في إدلب على تنسيق مباشر مع المحافظة والدوائر الخدمية وتتابع باستمرار جميع مشاريع إعادة البنى التحتية في الريف المحرر.

وأكد الزميل جباعي أهمية انعقاد هذه المؤتمرات على مستوى الهيئات والفروع، لمناقشة واقع عملها والوقوف على القضايا الطلابية والعقبات التي تعترضهم خلال مرحلتهم الدراسية وسبل تذليلها.

ودعا الجباعي إلى العمل بروح الفريق واطلاق المبادرات والفعاليات في كافة المجالات الفنية والثقافية والمعلوماتية، لافتاً إلى أهمية العمل على التحول الرقمي و أتمتة العمل الاتحادي.

وأجاب مدير فرع الجامعة بإدلب عن تساؤلات و طروحات الطلاب، والتي تركزت حول تأمين مدرسين للمواد غير المتماثلة وتوفر مقررات لها، الإسراع في إصدار قرارات التخرج لدورة المواد غير المتماثلة، السماح لطلاب فرع إدلب بعدم تقديم المواد التي لم تدخل في معدلاتهم كونها موجودة في الخطة الدراسية للجامعة المضيفة فقط ولا تدخل في معدلاتهم، حرمان طلاب فرع إدلب من أهالي مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان بحجة إعادة تحريرها من الإرهاب من السكن الجامعي الصيفي في جامعة حلب.

حضر المؤتمر أيضاً الرفاق أعضاء قيادة فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي، وأمناء الشعب الحزبية ورؤساء المنظمات الشعبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*