الأخبار الفريق الممثل لجامعة حلب في المسابقة البرمجية بمصر يتأهل للعالمية || «رسومات فنية» معرض للطلبة الهواة في كلية الهندسة المدنية بحلب || جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم المفتوح || وسط حضور طلابي ….إطلاق ورشة عمل بعنوان إدارة الحالة بكلية التربية بحلب || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح للعام الدراسي 2022-2023 || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع معاهد اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية || جامعة تشرين : قبول جميع المتقدمين لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || مجلة العلم والابتكار السورية تعلن عن بدء تلقي طلبات النشر || إطلاق أول بطولة وطنية للمناظرات الجامعية في سورية || مؤتمرات الهيئات الطلابية مستمرة في معاهد اللاذقية …إليكم ابرز التفاصيل || «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها || إحداث درجتي دكتوراه في جامعة طرطوس || التعليم العالي تعتمد برنامج الماجستير في الاقتصاد الإسلامي بجامعة بلاد الشام ||

الرئيس الاسد والسيدة عقليته يلبيان النداء

“… الانسان الذي أصبح رئيسا سيبقى هو نفسه الطبيب والضابط وقبل كل شيئ المواطن.” كلمات قالها السيد الرئيس بشار الأسد في خطاب القسم عام 2000 , يجسدها يوميا على أرض الواقع , فأول من أمس وبصفته المواطن السوري شارك سيادته والسيدة عقيلته بالعمل التطوعي في صالة الفيحاء بدمشق ، فلبى النداء بدوره وعمل مع الطلبة والشباب السوريين المتطوعين من الاتحاد الوطني لطلبة سورية ومجلس الشباب السوري وفريق دمشق التطوعي و إتحاد شبيبة الثورة  نسور الأسد  ، و قلعة الأحرار والحرائر و كشاف الفرسان وجمعيات, هيك تربينا ، الندى التنموية ، و السورية للتنمية الأجتماعية وغيرها … من كل المحافظات السورية

“صورة” لا يمكن لأي رئيس أو قائد أو أمير أو ملك عربي رسمها، لأنه ما من واحد من كل هؤلاء شعر أو يشعر يوماً بواجباته تجاه وطنه وتجاه أهله وهذه ليست المرة الأولى التي يشارك فيها الرئيس الأسد والسيدة أسماء في الأعمال التطوعية فسبق لهما أن قاما بعدة زيارات إلى مواقع العمل ليساهما بدورهما في بناء سورية وللقيام بواجباتهما تجاه وطنهما وتجاه الأجيال القادمة التي ستنعم بما سنبنيه نحن بسواعدنا…”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات