الأخبار تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

الملتقى الشبابي الأردني.. يدعو النخب الشبابية العربية لمناصرة سورية

استضافت العاصمة الأردنية عمان مؤخراً الملتقى الشبابي الأردني لمناصرة سورية بتنظيم لجنة المرصد الطلابي العربي الدولي لضحايا الاحتلال، والحصار التابعة للاتحاد العام للطلبة العرب بالتعاون مع المنتدى العربي بحضور فعاليات شعبية وشبابية وقومية أردنية، إضافة للجنة الشعبية الأردنية لمساندة سورية.
وشدد المشاركون على مساندة ومناصرة سورية تكون بالقول والفعل وانخراط النخب الشبابية العربية بالعمل الفعلي في المواجهة والتصدي للمؤامرات والخطط التي لا يكف أعداء الأمة العربية عن حياكتها والوقوف بوجه المشاريع الاستعمارية والتبعية، وتصفية الحقوق العربية وقضاياهم وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
ورفض الملتقى في بيانه الختامي التدخل الخارجي في شؤون سورية مهما كان مصدره منددين بالدور الإجرامي الذي لعبته بعض الحكومات العربية، وعلى رأسها تجار الدم وفتاوى القتل والإرهاب في السعودية وقطر.
وخلال أعمال الملتقى تمت مناقشة العديد من أوراق العمل، ومنها ورقة عمل سورية بعد الخروج من الأزمة، حيث أوضحت المناقشات والحوارات أنه بعد انتهاء الهجمة على سورية ستواجه الكثير من الأعباء والمشاكل وأولها استمرار الهجمة غير المعلنة عليها كون أسبابها لم تنته بانتهاء الشكل المعلن لها ما يعني استمرار اليقظة واستمرار التعامل مع ظروف الأزمة وكأنها أزمة.
وكان الملتقى الشبابي الأردني لمناصرة سورية أوصى في ختام أعماله بالتأكيد على وحدة وسيادة سورية، ورفض أشكال التدخل الخارجي في سورية وكافة أرجاء الوطن العربي والمطالبة بوقفة حقيقية لصد وهزيمة هذه المؤامرات والحفاظ على وحدة التراب العربي ووحدة الإنسان العربي فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :