الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

أستاذة” شايفة حالها” في كلية الآداب ..!!

لحد اليوم ما دخلت علينا الدكتورة على مقرر” نصوص أجنبية ” لطلاب السنة الرابعة ” فقط أعطت أوراق باللغة الانكليزي لطالب واحد ، وعلينا تصويرهاوترجمتها والتقدم للامتحان..!!

“أنقذونا” باقي للامتحان عشرين يوماً  لعلها تتكرم وتقبل تشوف خلقتنا ” .. !!

باختصار هذا ما قاله بعض طلاب قسم الجغرافيا بجامعة دمشق في شكواهم المرسلة إلينا ..

هذه الحالة ” اللاعلمية ” التي يعاني منها بعض الطلبة في كثير من الأحيان وذلك لأسباب قد تكون لغياب المتابعة من قبل الادارة المعنية أو لتواطئ أحد المعنيين مع ” المدرّس المتغيّب ” أو أن الأمر لايعدو عن كونه حالة فردية تنفرد بها كلية من الكليات ولا تمتلك البديل المناسب ، والنتيجة واحدةفالضحية أولاً وأخيراً هو  ” الطالب المغلوب على أمره ” ، وأحيانا ًقد يتعداه ليصيب الجيل بأكمله ،

 فمن المعيب أنّ تغدو الأمانةُ العلمية ضائعة أو طيّعة لهوى فلان أو علان ..!!

هل يعقل أن يعطى العلم بهذه الطريقة ” دفعة واحدة ” وبدون شرح أو تعليم بين المعلّم والمتعلم ..؟؟

ما الفائدة من هكذا علم إذا لم يأخذ حقه في طرق وأساليب التعليم ..؟

رحم الله  العلامة ابنُ خلدون عندما قال في مقدمته ” اعلم أن تلقين العلوم للمتعلمين إنما يكون مفيداً إذا كان على التدريج ، شيئاً فشيئاً و قليلاً قليلاً ، يُلْقي عليه أولاً مسائل من كل باب في الفن هي أصول ذلك الباب ، و يقرِّبُ له في شرحها على سبيل الإجمال و يُراعي في ذلك قوة عقله و استعداده لقبول ما يُورَدُ عليه حتى ينتهي إلى آخر الفن .. “

فما أحوجنا اليوم لإحياء مثل هذه القيم العلمية بين أساتذتنا الكرام ، كي يكون الحصاد مفيداً منتجاً نافعاً للفرد والمجتمع ..؟؟

أسئلة نضعها بين يدي الأستاذ الدكتور رئيس جامعة دمشق مع هذه الحالة ” المرضية ”   للدكتورة المتغيّبة التي تهوى على ما يبدو أغنية ” زوروني كل سنة مرة ” ..


محمود مصطفى صهيوني

mms_lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :