الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

الفاسدون يفضحون أنفسهم في آداب حلب والمتضررون ينتظرون الإنصاف !

طالب عدد من طلاب كلية الآداب بجامعة حلب ممن طالهم الحرمان والفصل نتيجة فساد كلية الآداب في العام الماضي، وما رافقه من اكتشاف لحالات غش افتراضي تتم عن بعد ومن بيع للدفاتر وشراء للضمائر رئاسة جامعة بإنصافهم بعد ما اعترف عليهم عدد من مروجي الفساد وأعوانهم في الكلية.

 وسأل أحد الطلبة المتضررين : كيف يحكم عليً بالفصل ولم أتقدم لأية لجنة تحقيق، ولم أتعرض للمساءلة أو التحقيق من قبل رئيس الجامعة أو نائبه ؟!

 وأضاف: كيف تتم معاقبتنا نتيجة وشاية واشٍ من الفاسدين بدون توجيه أي تهم، ودون الإحالة للجان الانضباط والتحقيق ؟؟.

 و قال مراقبون ” العقوبة لا تقع على الطالب لأنه ليس أهلا للفساد، وكل طالب يبحث عن النجاح بكافة الوسائل، لذلك يجب معاقبة المفسدين من موظفي الكلية وليس الطلبة الذين يبحثون عن النجاح بأي ثمن .

  الدكتور فواز الموسى ” نائب عميد كلية الآداب قال :” قمنا بمتابعة موضوع الشكاوى المقدّمة , والموضوع حالياً بتصرف نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية ” .

 ولدى اتصالنا بالدكتور “خضر اوفه لي”  نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية أكدّ بأن الموضوع يتابع من قبل رئاسة الجامعة , وأحالنا إلى مدير شؤون الطلاب في الجامعة  لمعرفة تفاصيل العمل على إعادة الحقوق إلى من تضرّر جراء فساد الآداب في العام الماضي .

 من جهته قال ” أحمد بازار ” مدير شؤون الطلاب في الجامعة حلب :” قمّنا بإحالة عدد من الحالات إلى مجلس الجامعة وتم النظر فيها , وما على الطالب المتضرر سوى أن يتقدم بطلب إلى رئاسة الجامعة ليتم عرضه على المجلس ليتم إنصافه “.

  وكانت الجهات المختصة قد ألقت القبض في العام الفائت على عدد من الطلاب والطالبات الذين ينتمون لأشهر عائلات حلب متلبسين بالجرم المشهود أثناء قيامهم بتقديم امتحانات مادة النثر – قسم اللغة الإنكليزية (السنة الثالثة) على أوراق إجابة امتحانيه نظامية مهربة من الكلية في مكتب خاص يعود لمدرس لغة إنكليزية متقاعد في حي الفرقان القريب من الجامعة.

 كما ألقي القبض على عدد من المتورطين بينهم طالب كانت مهمته جلب الأسئلة, وموظف في جامعة حلب داخل المكتب المذكور، وكشف شبكة كبيرة بينها طلاب دراسات عليا وموظفين.

كما ضبطت الجهة المختصة ورقة إجابة باسم طالبة في كلية الآداب قسم اللغة الانكليزية، متواجدة حاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة، اعترف أحدهم بأنه كان يقوم بملء الإجابات عوضاً عنها.

 وأثناء ضبط الشبكة داخل المكتب حضرت طالبة متعاقدة مع المكتب، واعترفت على الفور أنها كانت ترتدي سماعات داخل ألبستها الداخلية، وكانت تغش عن طريق البلوتوث (المادة بعشرة آلاف), الأمر الذي يشير إلى أن الشبكة تعمل على نطاق واسع.

 وبعد التحقيق في قضايا الغش الامتحاني الآدابي أحيل إلى التحقيق عدد من موظفي الآداب ورئيس الدائرة في الكلية، الذي أعقب التحقيق معهم نشوب حريق في الآداب كاد أن يودي بامتحانات الكلية، تضرر من خلاله عدد كبير من طلبة الآداب، في حينه وصف مراقبون الحريق بمحاولة للتغطية على أعمال الفاسدين والعابثين بمستقبل طلاب الطلبة.

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :