الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

مشروع قانون إحداث الهيئة السورية للشباب : باكورة عمل البرلمان الطلابي

أثبت الشباب السوري أنه على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه ، فقد قدم خلال مبادرة البرلمان الطلابي التي أطلقها الاتحاد الوطني لطلبة سورية أنموذجاً يحتذى به لشباب واع مدرك لحجم التحديات التي تواجه الوطن بفعل المؤامرة التي تحاك عليه من الأعراب والأغراب ، خلال الفعالية رسم الشباب السوري بمختلف أطيافه السياسية ولأول مرة تحت قبة البرلمان ملامح وأسس سورية المتجددة وعبر أعضاؤه  البالغ عددهم ( 126 ) عضواً في الجلستين التين تم عقدهما تحت قبة مجلس الشعب عن أهم القضايا التي تهم شريحة الشباب التعليمية والخدمية والاجتماعية وسبل العمل على تجاوز المشاكل التي تعوق مسيرة حياتهم الدراسية والمهنية.

ولعل من حضر الجلستين لا يساوره أدنى شك في هؤلاء الشباب هم أمل سورية المستقبل ولو وصلوا للمجلس في الانتخابات القادمة سيكون لجلساته طعم آخر وسننسى زمن الجلسات الاستعراضية التي حولت أعضاء البرلمان على مدى الدورات الماضية إلى مجرد ديوان يصادق على ماتقره وتريده الحكومة !!

 وبالعودة إلى جلسة اليوم  التي عقدها البرلمان ، في مقر مجلس الشعب ، فقد كانت كسابقتها جلسة حامية ، حيث ناقش الأعضاء  مشروع قانون إحداث الهيئة السورية للشباب كجهة حكومية مهمتها الإشراف على العمل الشبابي في سورية.

وتهدف الهيئة التي تضم في عضويتها ممثلين عن الجهات الحكومية والأهلية ذات الصلة إلى إعداد إستراتيجية وطنية لتنظيم العمل الشبابي في إطار منهجي وموضوعي وتفعيل دور الشباب السوري في بناء المجتمع وقيادته وتمكينه من المساهمة في عملية التنمية وتحسين مستوى وعيهم بأهم القضايا المجتمعية التي تمس حياتهم بشكل مباشر وتعزيز تماسكهم ووحدتهم الوطنية والحفاظ على هويتهم وثوابتهم الوطنية.

كما تعمل الهيئة على ترسيخ دور الشباب في توجيه الحكومة للقيام ببرامج تستهدفهم وتعزيز فاعليتها في هذا المجال عبر التفاعل مع المؤسسات والجهات الحكومية والأهلية والتعرف على أهم القضايا بالنسبة للشباب وتطوير قدرات الأعضاء المنتمين إليها من خلال التعاون و تبادل الخبرات مع الهيئات العربية والدولية ذات الصلة.

وإحداث فروع للهيئة في جميع المحافظات للتواصل مع جميع فئات الشباب إضافة إلى تحديد ماهية الهيئة وآلية عملها عبر وضع تعريفات من شأنها إزالة الغموض والالتباس حول بعض المصطلحات الواردة في مشروع القانون.

وأشاروا إلى أهمية حصر جنسية الشخص الذي سيكلف برئاسة الهيئة بالسورية وتحديد الفئة العمرية التي تعنى الهيئة برعايتها وما المقصود بمصطلح التنمية والجهات الأهلية والحكومية التي ستتعاون مع الهيئة لاحقا وضرورة أن يلحظ مشروع القانون تطوير قدرات الشباب وتنميتها من خلال إتباعهم دورات تأهيلية تزيد من خبراتهم و قدراتهم وثقافتهم.

وأوضحوا أهمية التعريف والتحديد لاختصاص الخبراء الذين ستستعين الهيئة بهم وضمان تمثيل الهيئة في عضويتها لجميع فئات الشباب وإنشاء مكتب يتبع لها مختص بمتابعة قضايا شباب الجولان السوري المحتل وإيجاد آلية محددة لاختيار أعضاء وأمناء الهيئة وتحديد نسب التمثيل من المجتمع الأهلي ومن النساء فضلا عن تأطير دور الهيئة ووضعه ضمن الظروف الحالية التي تمر بها سورية.

وبينوا ضرورة تحديد الصلاحيات التي يتمتع بها رئيس الهيئة بحيث تسمح بمحاسبته في حال التقصير والإهمال ونسب الهبات والتبرعات التي سترد إلى الهيئة بشكل لايؤثر على عملها وتوجهها ويسهم في تحقيق الهدف من إنشائها إضافة إلى إحداث صندوق لتلقي شكاوي الطلاب حول كل ما يواجههم من مشاكل وعقبات سواء في الجامعات أو في مواقع العمل اضافة إلى إصدار مجلة وموقع إلكتروني تابعين للهيئة يضمنان تعريف أكبر شريحة من المجتمع بالهيئة وماهيتها وأهدافها وانجازاتها.

كما تحدث عدد من الأعضاء حول أهمية وضع خطط للتواصل الميداني مع شريحة الشباب واقتراح الدراسات التي من شأنها بحث واقعهم ومعرفة المشاكل التي يعانون منها ووضع الحلول الكفيلة بتجاوزها …

وكانت الجلسة بدأت بانتخاب أدو نيس شدود نائبا لرئيس المجلس ، ورفعت الجلسة إلى موعد يحدد لاحقا .

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :