الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

مشروع قانون إحداث الهيئة السورية للشباب : باكورة عمل البرلمان الطلابي

أثبت الشباب السوري أنه على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه ، فقد قدم خلال مبادرة البرلمان الطلابي التي أطلقها الاتحاد الوطني لطلبة سورية أنموذجاً يحتذى به لشباب واع مدرك لحجم التحديات التي تواجه الوطن بفعل المؤامرة التي تحاك عليه من الأعراب والأغراب ، خلال الفعالية رسم الشباب السوري بمختلف أطيافه السياسية ولأول مرة تحت قبة البرلمان ملامح وأسس سورية المتجددة وعبر أعضاؤه  البالغ عددهم ( 126 ) عضواً في الجلستين التين تم عقدهما تحت قبة مجلس الشعب عن أهم القضايا التي تهم شريحة الشباب التعليمية والخدمية والاجتماعية وسبل العمل على تجاوز المشاكل التي تعوق مسيرة حياتهم الدراسية والمهنية.

ولعل من حضر الجلستين لا يساوره أدنى شك في هؤلاء الشباب هم أمل سورية المستقبل ولو وصلوا للمجلس في الانتخابات القادمة سيكون لجلساته طعم آخر وسننسى زمن الجلسات الاستعراضية التي حولت أعضاء البرلمان على مدى الدورات الماضية إلى مجرد ديوان يصادق على ماتقره وتريده الحكومة !!

 وبالعودة إلى جلسة اليوم  التي عقدها البرلمان ، في مقر مجلس الشعب ، فقد كانت كسابقتها جلسة حامية ، حيث ناقش الأعضاء  مشروع قانون إحداث الهيئة السورية للشباب كجهة حكومية مهمتها الإشراف على العمل الشبابي في سورية.

وتهدف الهيئة التي تضم في عضويتها ممثلين عن الجهات الحكومية والأهلية ذات الصلة إلى إعداد إستراتيجية وطنية لتنظيم العمل الشبابي في إطار منهجي وموضوعي وتفعيل دور الشباب السوري في بناء المجتمع وقيادته وتمكينه من المساهمة في عملية التنمية وتحسين مستوى وعيهم بأهم القضايا المجتمعية التي تمس حياتهم بشكل مباشر وتعزيز تماسكهم ووحدتهم الوطنية والحفاظ على هويتهم وثوابتهم الوطنية.

كما تعمل الهيئة على ترسيخ دور الشباب في توجيه الحكومة للقيام ببرامج تستهدفهم وتعزيز فاعليتها في هذا المجال عبر التفاعل مع المؤسسات والجهات الحكومية والأهلية والتعرف على أهم القضايا بالنسبة للشباب وتطوير قدرات الأعضاء المنتمين إليها من خلال التعاون و تبادل الخبرات مع الهيئات العربية والدولية ذات الصلة.

وإحداث فروع للهيئة في جميع المحافظات للتواصل مع جميع فئات الشباب إضافة إلى تحديد ماهية الهيئة وآلية عملها عبر وضع تعريفات من شأنها إزالة الغموض والالتباس حول بعض المصطلحات الواردة في مشروع القانون.

وأشاروا إلى أهمية حصر جنسية الشخص الذي سيكلف برئاسة الهيئة بالسورية وتحديد الفئة العمرية التي تعنى الهيئة برعايتها وما المقصود بمصطلح التنمية والجهات الأهلية والحكومية التي ستتعاون مع الهيئة لاحقا وضرورة أن يلحظ مشروع القانون تطوير قدرات الشباب وتنميتها من خلال إتباعهم دورات تأهيلية تزيد من خبراتهم و قدراتهم وثقافتهم.

وأوضحوا أهمية التعريف والتحديد لاختصاص الخبراء الذين ستستعين الهيئة بهم وضمان تمثيل الهيئة في عضويتها لجميع فئات الشباب وإنشاء مكتب يتبع لها مختص بمتابعة قضايا شباب الجولان السوري المحتل وإيجاد آلية محددة لاختيار أعضاء وأمناء الهيئة وتحديد نسب التمثيل من المجتمع الأهلي ومن النساء فضلا عن تأطير دور الهيئة ووضعه ضمن الظروف الحالية التي تمر بها سورية.

وبينوا ضرورة تحديد الصلاحيات التي يتمتع بها رئيس الهيئة بحيث تسمح بمحاسبته في حال التقصير والإهمال ونسب الهبات والتبرعات التي سترد إلى الهيئة بشكل لايؤثر على عملها وتوجهها ويسهم في تحقيق الهدف من إنشائها إضافة إلى إحداث صندوق لتلقي شكاوي الطلاب حول كل ما يواجههم من مشاكل وعقبات سواء في الجامعات أو في مواقع العمل اضافة إلى إصدار مجلة وموقع إلكتروني تابعين للهيئة يضمنان تعريف أكبر شريحة من المجتمع بالهيئة وماهيتها وأهدافها وانجازاتها.

كما تحدث عدد من الأعضاء حول أهمية وضع خطط للتواصل الميداني مع شريحة الشباب واقتراح الدراسات التي من شأنها بحث واقعهم ومعرفة المشاكل التي يعانون منها ووضع الحلول الكفيلة بتجاوزها …

وكانت الجلسة بدأت بانتخاب أدو نيس شدود نائبا لرئيس المجلس ، ورفعت الجلسة إلى موعد يحدد لاحقا .

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :