الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

شكلها كالإنتخابات : الإمتحانات بجامعة حلب لا ينجح فيها إلا كل صاحب حظ !!

الأسئلة الامتحانية  يصفها البعض بالعلاقة الجدلية بين الطلبة وأساتذتهم أثناء مواجهتهم لمضمار الأسئلة الطويل، والذي يتميز بحواجز متعددة، البعض يصفها بالجنونية، والآخر بالتسلطية وعدم المعقولية، لكن البعض هناك من يصفها بالمنطقية ويعتبرها أداة لتميز الطالب الجيد من السيئ.

 ويعتبر خبراء في التعليم الأكاديمي بأن الأسئلة الامتحانية  يجب أن تراعي جميع مستويات الطلبة مابين الجيد والمتميز والوسط.

أما عن آراء الطلاب في الأسئلة الامتحانية , فقد عبّر عنها طلاب جامعة حلب بالاتي :

الامتحان ..ضربة حظ

 تقول الطالبة “ن,ع” طالبة لغة عربية: “اعتقد أن الأسئلة الامتحانية ضربة حظ، فهل من المعقول أن يأتي سؤال بـ 40 علامة يقيم مستوى الطالب ويحدد مستقبل نجاحه أو رسوبه”

وتضيف: “باعتقادي يجب أن تكون الأسئلة الامتحانية شاملة لكافة محاور المنهج، لكي يلم الطالب بحيثيته، ولا يتحدد مستقبله على مبدأ (يا بتصيب يا بتخيب ) .

 سؤال جوابه /70/ صفحة !!

تمنى “أيمن” من طلاب قسم التاريخ ، على الدكاترة عدم تشتيت الطالب في الشموليات وضرورة أن يكون السؤال محدد، كما تمنى على أحد الدكاترة ألا يكرر سؤالاً له جوابه /70/ صفحة !!

 أسئلتنا نموذجية

بدورها وصفت ” مايا ” طالبة في كلية الصيدلة، الأسئلة في كليتها بالنموذجية، وأن المعيار الوحيد للنجاح يقتصر على دراسة الطالب وجهده قبل فترة الامتحان، وليس على العبثية وضربات الحظ كما أسمتها.

في المقابل خالفتها ” ديالا “( وهي أيضاً من طالبات كلية الصيدلة ) الرأي بالقول : ” تفتقر أسئلتنا الامتحانية لأدنى معايير الامتحانات الأكاديمية , من خلال المزاجية في وضع الأسئلة “.

 وطالب عدد من طلاب كلية الحقوق بضرورة إخضاع “دكاترتهم” إلى دورات في وضع الأسئلة المؤتمتة , حيث قال الطالب “محمد ,ي” :”لاأدري هل دكاترتنا أعداء ؟!

هل يعقل أن يجيئوا بأسئلة ” يهودية ” في إشارة منه للكيدية الني يتعامل بها بعض الأساتذة ..

وأقسم ” محمد ” بأغلظ الإيمان بان عدد من أساتذة المقررات  , لم يعرفوا حل أسئلتهم , فيتهربون من الإجابة , وعلى مبدأ بتعرف وين بتصير عاصمة موازمبيق؟!!!!

 ليس بمقدور جميع الطلاب تجاوزها !

و قال الدكتور “أحمد قدور” عميد كلية الآداب بجامعة حلب :” لن تكون هنالك اسئلة عبثية أو تعتمد على الحظ، وكانت توجيهاتي واضحة للدكاترة بضرورة ألا تزيد علامة السؤال الامتحاني عن الـ /20/ درجة، وكل ما عدا ذلك سأقوم برفضه”.
وأضاف “قدور”: “الأسئلة الامتحانية كالانتخابات ليس كل من يترشح ينجح، لأن الطالب ضعيف المستوى سيقسط لا محالة في الامتحان”

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :