الأخبار الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث ||
عــاجــل : تعطيل الجهات العامة من يوم الخميس ولغاية الأحد

نقابة المعلمين: قانون منتظر يتضمن إعفاء صناديق النقابة من الضرائب

تركزت مناقشات المجلس المركزي لنقابة المعلمين أمس على مجموعة من القضايا العامة ولاسيما المستجدات حول قانون النقابة الجاري إعداده بما يخفف العبء المادي عن المعلمين.

وقال الدكتور ياسر حورية عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب التربية والطلائع والتعليم العالي إن هناك تعديلات ننتظر إقرارها قريباً في قانون نقابة المعلمين لنبدأ بعدها بإعداد البرامج التنفيذية للنقابة مع بداية العام الدراسي في أيلول القادم وسيليه إجراء الانتخابات النقابية قبل نهاية العام الحالي.

وأضاف أن أهم ما يجب التركيز عليه في المرحلة المقبلة هو تكريس ذهنية جديدة في العمل تواكب الإصلاحات التي تشهدها سورية في المجالات المختلفة وهي ذهنية تعتمد أساساً على المرونة في تسيير شؤون المعلمين بما يريحهم ويختصر عليهم الروتين الإداري مؤكداً أن المرحلة الجديدة تتطلب الإشارة إلى الفساد لحماية مصالح المعلمين وعدم تجاهل الأخطاء لأن أي سكوت عنها يفقد قوانين الإصلاح جدواها على أرض الواقع.

وأشار الدكتور حورية إلى ضرورة لحظ أي تأثر سلبي للتلاميذ والطلبة بالأحداث التي تشهدها سورية ومعالجة ذلك بوسائل تربوية لافتاً إلى أن القوانين والمراسيم التي صدرت مؤخراً ترسم مستقبلاً أفضل لسورية سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وتتيح تحقيق التعددية والتغيير بوسائل ديمقراطية.

من جانبه أوضح زياد محسن رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين أن التعديلات المنتظر اقرارها في قانون النقابة تتعلق باعتبار كامل أموال المعلمين جزءاً من أموال صندوق التكافل الاجتماعي المعفى جزئياً من الضرائب إضافة إلى إعفاء أموال صناديق النقابة من الضرائب.

وأكدت مداخلات الحضور أهمية قيام المكاتب الفرعية للنقابة بالتواصل مع الأهالي في المناطق التي تشهد أحداثاً قبل بدء العام الدراسي لتوعيتهم بأهمية الاستقرار لسير العملية التربوية بنجاح الى جانب تفعيل النقد والنقد الذاتي داخل النقابة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :