الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

385 جمعية سكنية… واصطيافية بريف دمشق

نقلت صحيفة الثورة عن المحامي راتب عدس عضو المكتب التنفيذي لقطاع التعاون السكني بمحافظة ريف دمشق قوله إن عدد الجمعيات السكنية في المحافظة وصل إلى 385 جمعية ما بين جمعية سكن وسكن مغتربين وسكن اصطيافي مشيراً إلى أهمية قانون التعاون السكني الجديد الذي صدر هذا العام بالمرسوم رقم 99 والذي يشكل نقلة نوعية في حياة قطاع التعاون السكني خاصة في مجال تأمين الأراضي اللازمة للجمعيات، هذه المشكلة التي عانى منها قطاع التعاون السكني كون الركن الأساسي في عمل الجمعيات وتحديد نشاطها وتقييم عملها متعلق بموضوع توفر الأرض اللازمة.‏

وبين المحامي عدس للصحيفة أن موضوع تأمين الأراضي سيساهم بحل جزء كبير من مشاكل السكن انطلاقاً من دور قطاع التعاون السكني كأحد القطاعات المهمة في سورية والتي أوكل إليها مهمة تأمين المسكن اللائق لذوي الدخل المحدود بالتشاركية مع القطاع العام والمشترك والخاص.‏

وأشار عدس للثورة إلى أن تأمين الأراضي من قبل الجهات العامة سيؤدي إلى إيقاف حالات الفساد التي استفحلت في مجالس إدارات الجمعيات السكنية والتي كان موضوع شراء الأراضي والتلاعب بالأسعار المشتراة حقيقة وبين المسجلة على الأعضاء أحد أهم أساليب الفساد المتبعة في الجمعيات، كما أن تحديد مدة زمنية وفترة لمجلس الإدارة أو المكتب التنفيذي بأربع سنوات مع إمكانية تجديدها لمرة واحدة يساعد في دفع هذا القطاع إلى تحسين أداء العمل فيه والمنافسة بين أعضاء المجلس وإنهاء حالات الترهل الحاصلة في مجالس إدارات التعاون السكني سابقاً.‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :