الأخبار هام للطلاب والأساتذة والكوادر الإدارية الذين لديهم اي التزام أو دوام يوم غد في جامعة تشرين باللاذقية || لقاء رئيس جامعة دمشق و رئيس مكتب التعليم العالي وقضايا الطلبة في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية مع الزملاء رؤساء لجان الدراسات العليا في كليات جامعة دمشق || حملة تشجير في مقر كليتي الهندسة الزراعية والهندسة المعمارية بالسلمية بحماة || الفريق الممثل لجامعة حلب في المسابقة البرمجية بمصر يتأهل للعالمية || «رسومات فنية» معرض للطلبة الهواة في كلية الهندسة المدنية بحلب || جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم المفتوح || وسط حضور طلابي ….إطلاق ورشة عمل بعنوان إدارة الحالة بكلية التربية بحلب || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح للعام الدراسي 2022-2023 || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع معاهد اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية || جامعة تشرين : قبول جميع المتقدمين لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || مجلة العلم والابتكار السورية تعلن عن بدء تلقي طلبات النشر || إطلاق أول بطولة وطنية للمناظرات الجامعية في سورية || مؤتمرات الهيئات الطلابية مستمرة في معاهد اللاذقية …إليكم ابرز التفاصيل || «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية ||

أوقات الفراغ في حياة الشباب ..

تختلف الطريقة التي يقضي بها الشباب أوقات فراغهم من شخص إلى آخر باختلاف الميول وطبائع الأفراد .

فالشاب والفتاة يرغبان في الترفيه عن نفسيهما في أوقات فراغهما باعتبارها متنفساً لهما بعد يوم شاق من العمل أو الدراسة .

وهي أيضاً بمثابة متنفس لهما من الضغوطات التي يعيشونها وتفرضها عليهما الحياة اليومية بتفاصيلها المتعبة والشاقة .


استطلعنا آراء البعض بخصوص طرائقهم في ملء أوقات فراغهم :

فسحة من الحرية :

  • ·نوال علي .. ما يشغل تفكيرها في أوقات الفراغ أنها تمتلك مهارات يدوية كالتطريز والحياكة , وتكون سعيدة عندما تقضي وقتها في صنع ملابس للأطفال و إكسسوارات منزلية بسيطة .

كما أنها لا تبدي تذمراً من طول الفترة التي تقضيها في ممارسة هذه الهواية بما أنها حسب رأيها مقتنعة اقتناعاً تاماً بالطريقة التي تقضي بها أوقات فراغها .

وتؤكد ” نوال ” أن أوقات الفراغ يجب أن تكون مصدر راحة نفسية لأن الشخص يبحث عن الهدوء ويبتعد عن كل ما من شأنه أن يعكر صفوه .

  • ·ويرفض رواد قطرب .. 23 سنة .. فكرة بقائه في المنزل خارج أوقات الدراسة , بل يفضل الترويح عن نفسه من خلال ذهابه إلى دور السينما لمتابعة الأفلام السينمائية , لذلك فهو يسعى إلى الاستمتاع بمشاهدة آخر الأفلام المعروضة سواءً العربية أو الأجنبية.

أهمية الوقت :

 يرفض البعض من الشباب فكرة وجود أوقات فراغ لأن الوقت حسب رأيهم مهم أهمية الحياة , فلا يجب إهداره بل توظيفه توظيفاً جيداً.

  • ·وتقترح لجين عمران .. 22 سنة .. أن يستغل الشباب هذه الأوقات في المطالعة ومواكبة آخر الإصدارات الأدبية والعلمية لما لذلك من فائدة لهم مستقبلاً , لأن الشباب سيكون مسؤولاً عن أسرة وعن أطفال ولذلك عليه أن يكون واعياً ومواكباً للحركة الفكرية ليسهم في إنشاء جيل متطور.
  • · وتوافق رزان الراعي .. 23 سنة .. الرأي السابق بقولها : في الحقيقة لا وجود اطلاقاً لأوقات فراغ, لأن هذا الفراغ نملؤه نحن حسب متطلباتنا ورغباتنا إذ أن جميع ما لدينا يأخذ من وقتنا حتى إن كنا لا نستفيد منه , ولكن علينا تنظيم حياتنا تنظيماً محكماً , فالدراسة لها وقتها وللعمل وقته وحتى اللهو له مدة زمنية خاصة به .

           وتنصح ” رزان ” الشباب خصوصاً , بمحاولة استكشاف مواهبهم الدفينة والتعبير عنها بحرية ولم   

           لا تطويرها إلى الأحسن بما يخدم مصلحتهم.

أهمية وسائط الاتصال والتواصل :

  • ·ينحو البعض منحى آخر في ملء أوقات فراغهم مثل مشاهدة التلفاز .

     حيث تشير أوديسا شدود .. 16 سنة .. إلى أهمية التلفاز في استحواذه على عقول الشباب , مؤكدة 

     بذلك دور الإعلام في استقطاب العقول وتأثيرها على مظاهر الحياة . فهي انطلاقاً من تجربتها  

     الشخصية تفضل الجلوس ساعات في مشاهدة التلفاز وما يعرضه ويذيعه من برامج ترفيهية

     ” أفلام , مسلسلات , منوعات … ” على الخروج أو الذهاب إلى زيارة الأهل أو الأصدقاء .

     وتشبه نفسها بـ ” مدمنة ” على البرامج التلفزيونية وهو ما يؤكد تأثير التلفاز بصفة عامة في

    عصر استحوذت فيه وسائل الإعلام والاتصال على مكانة هامة في المجتمعات العربية والغربية على   

    حد سواء .

  • ·غير بعيد عن وسائل الاتصال , ” يدمن ” الكثيرون على الدردشة الالكترونية التي أصبحت عادة الكثير من الشباب الذين يهوون هذه الممارسة بما أنها سمة من سمات العولمة فرضتها التطورات التكنولوجية .

عزالدين عباس .. 23 سنة .. من بين هؤلاء الشباب الذين يؤكدون ولعهم بـ ” الدردشة الالكترونية ” فهو لا يشعر بطول الوقت الذي يقضيه وهو يراسل الفتيات والشبان من مختلف بلدان العالم , مبيناً أنها طريقة جديدة في التواصل , من مميزاتها التعرف إلى العديد من الأصدقاء في وقت قصير.

 المقهى .. الأفضل !

 يفضل الكثير من الشباب قضاء أوقات فراغهم في ارتياد المقاهي ولقاء أصدقائهم لتبادل الطرائف والأحاديث  ويعتبرونها أفضل مكان يمكن أن يقضي فيه الشباب ساعات فراغهم .

  • · عيسى إسماعيل .. 22 سنة .. من المولعين بارتياد المقاهي ويؤكد ” حبه ” للمقهى فهو المكان المفضل والمحبب إلى قلبه , كيف لا وهو ملقى الأصدقاء ومكان يتسع ” لثرثرتهم ” ونقاشاتهم المختلفة .
  • · وكذلك فالمقهى بالنسبة إلى نادر العجي .. 24 سنة .. فضاء للحوار وتبادل وجهات النظر , كما أنه مكان يجمع بين الأصدقاء , وينسى فيه الشخص همومه ومشاكله , إذ أنه يُلقي بها خلفه ليستقبل أوقات مرحة يسرح فيها خياله بعيداً عن مشاغل الدراسة والعمل .

 

إذاً فأوقات الفراغ بالنسبة للشباب هي فسحة من الحريات , تحلق بهم نحو فضاء رحب بعيداً عن الضغوط النفسية , في العمل أو في الدراسة , وعن الإجهاد والاكتئاب , كما أنها نمط جديد من التغيير والابتعاد عن الروتين والرتابة .

ادونيس عصام شدود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات