الأخبار تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

بسبب قرار وزاري ” أعرج ” هل بدأ البحث العلمي الطلابي بـ ” الاحتضار “..؟؟

نحن طلاب حاصلين على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال بكلية الاقتصاد من الجامعات الحكومية السورية :

مضى أكثر من سنة ونصف ونحن نحاول التسجيل في مرحلة الدكتوراه في أي جامعة من
الجامعات السورية ولكننا فوجئنا بقرار مجلس التعليم العالي الذي يحدد عدد الطلاب لكل دكتور ب ثلاثة وأصبحنا في ضياع تام فلا يوجد مشرفين ، وحتى لو وجد فان العملية أصبحت تتبع للمحسوبيات والواسطات فتذهب إلى الدكتور ” يقلك ماعندي مكان  ونتفا جئ بعد كم يوم انو في بنت مسجلة عندو ونحن أقدم منها ..!؟؟ “

علما بان أوراق التسجيل التي جهزناها شارفت على نهاية مدتها مثل شهادة اللغة وأننا الآن من دون تأجيل من الخدمة العسكرية ولا نعرف ماذا نفعل .. !! “

معاناة طلابية جديدة أضافتها وزارتنا الموقرة على كاهل علمائنا الشباب ، وكأنها أرادت أن تقتل أحلامهم وشغفهم بالحصول على الدرجات العلمية المتقدمة الهادفة للمساهمة في النهضة العلمية لبلدنا ، فبعد أن كان طالب الدراسات العلمية ” يدوخ السبع دوخات ” للحصول على المشرف العلمي الذي يقبل الإشراف ، جاء القرار الوزاري الذي يحدد نصاب الإشراف العلمي للأستاذ الجامعي بثلاث رسائل كحد أقصى كرصاصة الرحمة.!؟

أليس من الأجدر بوزارة تمتلك كل مقومات النهوض العلمي أن ” تحلحل ” هذه المعاناة بدلاً من ” تعقيدها ” ..؟؟

للأسف نقول أن جهابذة التعليم العالي طبقوا المثل القائل ” تمخض الجبل فولد فأراً “

” اعذرونا ” على هذا الوصف لكننا كنا وما زلنا نعول الكثير الكثير على تقدم البحث العلمي الطلابي وتوفير مستلزماته ، وفتح آفاقه أمام كل الطلاب الراغبين بالخوض في غماره ،  لعلنا نصل إلى المراتب البحثية التي تساهم في تطور بلدنا ،   فهل نشهد قرارات جريئة تواكب حجم هذه التحديات يطلقها أصحاب الرأي والمشورة والقرار في وزارة التعليم العالي تؤدي إلى دفع عجلة البحث العلمي إلى الأمام قولاً وفعلاً ..؟؟

محمود مصطفى صهيوني

mms_lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :