الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

أمين عام حركة شباب العودة الفلسطينية : طريق عودتنا يبدأ من دمشق الأمويين ..

قال فادي الملاح الأمين العام لحركة شباب العودة الفلسطينية التي أطلقت مؤخراً في دمشق إن المؤامرة الدنيئة التي تتعرض لها سورية من الأعراب والأغراب  بدأت تتقهقر أمام صمود الشعب العربي السوري وحكمة السيد الرئيس بشار الأسد ، موضحاً أن الحركة التي تملك قاعدة شعبية كبيرة داخل سورية وفي فلسطين المحتلة تؤكد وقوفها ودعمها لخيار الشعب السوري في مشروعه الإصلاحي الأنموذج في المنطقة والعالم الهادف لبناء سورية المتجددة التي ستبقى قلعة للمقاومة وصخرة للدفاع عن الحقوق والقضايا العربية.

وأضاف في تصريح لموقعنا : لنا الشرف أن نطلق حركتنا من سورية المقاومة لأن طريق عودتنا يبدأ من دمشق الأمويين ، وسنكون يداً بيد مع الشعب السوري  لحل الأزمة التي تتعرض لها سورية الحبيبة لطالما نحن جزء من هذا المجتمع ، عشنا وترعرعنا وكأننا في ديارنا فلسطين الحبيبة .

وحول الحركة و أهدافها قال الملاح : انبثق اسمها من إيماننا بحقنا المشروع والشرعي بالعودة إلى كامل التراب الوطني الفلسطيني ، فالعودة مطلب لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني أينما وجد , ويأتي اسم الحركة استنباطاً من أسماء المجموعات التي كانت نواة حرب التحرير عام1959 .

وأضاف : حركة شباب العودة الفلسطينية هي حركة سياسية اجتماعية ثقافية نضالية قومية تعمل على توعية وتنظيم الجماهير وقيادتها بفكر حر وأفق متجدد من أجل استعادة الحقوق المغتصبة وبناء مجتمع واع مطالباً لحقوقه الوطنية على طريق تحرير فلسطين وكل الأراضي المحتلة في الوطن العربي .

وقال الملاح : بوصف مرحلتنا هي مرحلة تحرر وطني وثورة فأننا نؤمن بالعمل الفلسطيني الجامع الموحد الذي يشمل كافة أطياف المجتمع والقوى السياسية والاجتماعية التي نشترك وإياها في الأهداف والرؤى بما يخدم مصلحة الوطن العليا ،مؤمنون بأن الدين لله والوطن للجميع .

وسنستمر بالدفاع عن حرية الشباب واستقلاليتهم وحقهم في الاختيار ومجابهة كل الممارسات والقوانين التي تعمل على تحطيم دور الشباب أو تعمل على قمعهم .

وأشار إلى أن  تطوير العلاقات الاجتماعية ما بين الجنسين بتوجهات قومية ثقافية قائمة على رفقة النضال والالتزام الوطني والاجتماعي العام والنشاط المشترك والعمل على تعزيز نشاط المرأة وضمان حقوقها هو من الاهداف المهمة التي تعمل عليها الحركة .

وبين أن الحركة تمارس حقها المشروع بانتزاع كافة حقوقها الشرعية عن طريق ممارسة كافة إشكال النضال وعلى رأسها المادة العاشرة من الميثاق الوطني الفلسطيني و هي الكفاح المسلح .
ولفت إلى أن الحركة لا تربطها أي صلة بأي حركة أو حزب أو شخصية ، فهي حركة مستقلة بقيادتها وكوادرها ومؤسساتها وتدعم نفسها بنفسها.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*