الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

لقاء نحو العمل والتجدد …

كتبت دارين سليمان :

 تتسع الرؤيا وتضيق العبارات .. وتصير مفردات اللغة أكثر تصوراً ونحن نستمع إلى حديث السيد الرئيس بشار الأسد خلال لقاءه بأعضاء من مجلس الشعب الطلابي في ذاك اليوم التاريخي من خطاب سيادته.

هذه الحال تنتقل بنا ونحن نسابق الوقت لنكون بحجم المهام الملقاة على عاتقنا .. أن نجمع بين القضية والمشكلة والحل ، وتصوغ مبادرات تفعّل ديناميكية الشباب وتوّظف طاقاتهم وتوجههم على السكة الصحيحة .. نعم هم من كليات جامعية من سنوات مختلفة ومناطق وأحزاب منوعة .. هم طيف من المزيج السياسي الذي يلون عالم الشباب بكل إيماءاته وفضاءاته ..

الوقوف مع سيد الوطن والنظر إلى الثقة والحيوية والمستقبل بروحه ورؤيته هو عطاء يمدنا ملايين الخطوات للاستمرار في نضالنا وصمودنا وتماسكنا .. الاستماع إلى توجيهاته وإيمانه بالشباب عماد المستقبل والوطن يسعدنا ويزيدنا ثقة أن القادم من أيام الوطن لنا ويدفعنا لتكريس الجهود والإقدام على العمل والتماهي في البناء والتنمية .. هم طلبة سورية من سيكون منهم في يوم ما برلمانياً ووزيراً ومديراً وعاملاً ومدرساً ومربياً وجندياً وضابطا ً .. هم ورشة البناء الحقيقية القادمة التي تفاءلت بالخير فوجدته وتطوعت لأجل سورية فرسمت البسمة والثقة والعزة والاقتدار .. تبقى كلمة حق نقولها أن هذه التوجيهات وهذه الروح المعطاءة من سيد الوطن هي رصيد لنا يحفزنا أن نكون عند حسن ظن قيادتنا وسوريتنا بكل مكوناتها وعناوينها ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :