الأخبار تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة ||
عــاجــل : تسهيل خدمة الدفع الالكتروني لطلاب الجامعات

مراكز توجيهية وتدريبية ” لصناعة ” الخريج المنافس في سوق العمل

اسكندر الحداد هو أحد الشباب الذين سهل له مركز التوجيه والتدريب المهني في جامعة دمشق  الطريق لصقل الخبرات التي تلقاها في الجامعة وذلك من خلال ما يؤمنه المركز من أنشطة ومجموعة من المحاضرات والفعاليات العلمية والدورات التأهيلية التدريبية التي تفيد وتدعم الطالب الجامعي عملياً وبشكل سريع ومدروس مهما كان قسمه أو اختصاصه في الكلية التي يدرس فيها أو يتبع لها ، إذ أن المركز هو الموجه والدليل الذي يضع الطالب ضمن المجال العملي في مرحلة ما بعد التخرج من الجامعة ويرسم له مسبقاً صورة حقيقة وواضحة عن سوق العمل في الخارج ويدربه ويؤهله تماماً لاستقبال العمل بسهولة وبشكل ديناميكي وسهل دون أن يشعر الطالب أو بالأحرى الخريج الجديد بعناء البحث عن فرصة حقيقية ومناسبة للعمل, هذه  حقيقة ناتجة عن تجربة اسكندر الشخصية حيث يقول اسكندر  (مهندس معماري ) : نسمع الكثير عن ما يسمى متابعة خريجي الجامعات والمعاهد المتوسطة وضرورة العمل على تأهيلهم وتقديم خبرات كافية لهم من قبل مراكز تابعة للجامعة بهدف ربط خريجي الجامعات بسوق العمل، وهو ما حصل معي حيث أن المركز وضعني أمام العديد من الخيارات الفعالة والفرص الحقيقية في شركات أو مكاتب عمل وأسهم بشكل فعال في تسهيل عملية كتابة السيرة الذاتية وأسهم في نجاح تجربة المقابلة مع رب العمل , كما إن المركز هو الصلة والرابط الأمثل بين الطالب أو الخريج وبين سوق العمل خارج حدود الجامعة عدا عما يقدمه من خدمات مجانية ومحاضرات مفيدة ومميزة لمحاضرين من كافة الاختصاصات والمؤهلين بشكل كافي وممتاز وحقيقي لتقديم كافة المعلومات والبيانات التي يرغب الطالب في الحصول عليها.

صلة وصل

الدكتور عبد السلام زيدان مدير المركز قال ل (nuss) : إن مركز التوجيه والتدريب المهني في جامعة دمشق أحدث عام 2008 بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ويهدف  إلى تقديم خدمات الإرشاد المهني وردم الفجوة بين مرحلة التخرج ووصول الخريج إلى سوق العمل وذلك عبر مجموعة من الأنشطة والدورات التدريبية التي  تعمل على تطوير المهارات المطلوبة لسوق العمل مثل ( مهارات التواصل , العمل الجماعي , تقديم الذات , التفاوض ) ,كما إن المركز يساهم أيضا في تحسين قابلية التوظيف للطلاب من خلال التعرف على قطاع الأعمال ومتطلبات وبيئة العمل في الشركات حيث يمثل المركز صلة الوصل بين الخريج و طلاب السنوات الأخيرة وبين ممثلين من أرباب العمل والشركات من خلال قيامه باستضافة تلك الشركات في الحرم الجامعي ليتعرف الطالب على متطلبات الشركات في مجال اختصاصه وكيف تفكر تلك الجهات ويستطيع تنمية مهاراته , كما يقدم المركز و (الكلام للمدير) خدمات الإرشاد المهني الفردي حيث إن كل طالب بحاجة إلى جلسة خاصة للتعرف على ميوله المهنية حتى يستطيع بناء خياراته على أسس واضحة .

ربط المهن بالاختصاص

وقال زيدان نعمل حالياً على تنظيم قاعدة بيانات لتوصيف المهن المتوفرة وربطها بالاختصاصات الأكاديمية بحيث يتضح للطالب قبل دخوله فرعاً معينا أو حتى خلال دراسته ما هي المهن المرتبطة باختصاصه تماما حيث تم اختيار 400 مهنة في مجال العلوم والهندسات والاقتصاد وسيتم تدريب الكادر لتوصيف المهن في شهر أيلول، كما تم تحديد جميع الاختصاصات الجامعة الموجودة في جامعة دمشق، ويتم حاليا تدريب مبرمج على تطوير أداة للربط بين الاختصاصات والمهن ، و سيتم بناء قاعدة بيانات للاختصاصات الأكاديمية وتقديم خدمات الإرشاد والتوجيه لطلاب المرحلة الثانوية لمساعدتهم في اختيار الاختصاص الملائم , كما سيتم العمل على الاستمرار بالمساعدة في بناء قدرات كوادر مراكز التوجيه المهني بالجامعات السورية حيث يقوم المركز بتدريب هذه الكوادر عبر مشروع تمبوس المدار من قبل جامعة دمشق .

مخيم للأعمال

وبين زيدان أن المركز بدأ منذ هذا العام بتطبيق تجربة ما يسمى بمخيم الأعمال حيث يتم تنافس مجموعات الطلاب (من اختصاصات مختلفة) لحل مشاكل عملية مأخوذة من الواقع الفعلي في الشركات وقطاع الأعمال، إذ شارك طلاب من كليات الهندسة المعمارية والفنون الجميلة والهندسة المدنية والذين عملوا في ثلاث مجموعات لتطوير اقتراحات لتأهيل المباني المحيطة بمبنى رئاسة الجامعة ، وبنهاية النشاط تم تقديم مجموعة من الحلول لخلق بيئة عمل مريحة للكادر الوظيفي والمراجعين من العاملين والطلاب كما تم دراسة الحركة المرورية وتقديم بعض الأفكار لتحسينها. أما الغاية من المخيم – يقول زيدان – هي مساهمة الطلاب بحل مشاكل واقعية وذلك ضمن ببيئة عمل مشابه لعملهم مستقبلا بقطاع الأعمال والشركات، إضافة إلى أن المسألة المطروحة تتطلب مجموعة من الاختصاصات مما يشكل تجربة فريدة للعمل الجماعي ضمن مجموعة من كليات مختلفة تغني الطالب بطرق تفكير وأفاق لا تتوفر له نتيجة تعامله الدائم مع طلاب من نفس اختصاصه، كما ينمو لدى المشارك روح العمل الجماعي وإدارة الوقت ومهارة التواصل والإقناع ومهارات التقديم والعرض التي يتوجب على كل مجموعة تقديمها بنهاية هذا المخيم، كما توفر مجموعة من الخبراء من سوق العمل كمدربين  لتقديم الاستشارات للطلاب والإجابة عن استفساراتهم.,

كوادر وطنية

وأضاف زيدان أن المركز لديه   ( 4 )  دورات تدريبية وبحدود ( 4) أنشطة أخرى متنوعة ,  أما عن طريقة وصول الطلاب إليها فان ذلك يتم من خلال الإعلانات التي يقوم بها المركز في الكليات بالإضافة إلى أن جميع الأنشطة معرف بها داخل موقع المركز على الانترنت .

 وحول الاستعانة بخبرات أجنبية قال : تم الاستعانة بهم في مرحلة التأسيس، وحاليا الخبرات الوطنية هي التي  تقود عملية التدريب وكادر المركز يقوم بمهمة الإرشاد المهني، وشركاؤنا هم الطلاب وأرباب العمل ومراكز التدريب والتطوير والجمعيات الأهلية المهتمة بقطاع الأعمال والشباب والتنمية وغرف الصناعة والتجارة, وعن الصعوبات التي تواجه العمل بيّن مدير المركز بأن التحدي الكبير يتمثل بعدد الطلاب ، وهذا ما جعلنا في البداية نستهدف بعض الكليات وطلاب السنة الأخيرة كأولوية والمرشحين لدخول سوق العمل .

وبالعودة إلى المهندس اسكندر فانه يطالب ويدعو زملائه لزيارة مركز التوجيه المهني في جامعة دمشق للاستفادة من كافة الفرص والمحاضرات القيمة التي يقدمها للطلاب وزيارة الموقع الالكتروني للمركز للتعرف عن كافة التفاصيل والمعلومات وبرنامج سير الأنشطة والعمل .

ميس خليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :