الأخبار الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث ||
عــاجــل : تعطيل الجهات العامة من يوم الخميس ولغاية الأحد

خيار وفقوس بمجالس الانضباط !!

تؤكد القوانين والأنظمة الجامعية الناظمة للامتحانات على معاقبة كل طالب يحاول القفز فوق القانون بإتباع أساليب الغش المختلفة والتي وصلت إلى حد استخدام تقنية البلوتوث عبر شبكات منظمة عجزت حتى الآن الإدارات الجامعية عن ضبطها !

وفي الوقت الذي نؤكد فيه على ضرورة محاسبة الغشاشين في الامتحانات حفاظاً على نزاهة العملية الامتحانية ومخرجاتها نؤكد في ذات الوقت على ضرورة تطبيق مبدأ العدالة للجميع ، نقول هذا الكلام لعلمنا أن هناك البعض ممن يضبطون بالجرم المشهود يغشون بالامتحان ينجون من العقوبة وكأن شيئاً لم يحدث !!

في المقابل هناك طلاب يقعون ضحية ظلم مراقب متخلف ( موظف في الجامعة من الدرجة الخامسة ) لا يفقه شيئاً في قوانين الامتحانات ،  وأستاذ متعال على طلابه يتصيدهم على أتفه الأخطاء !

والنتيجة تكون بالإحالة إلى مجالس الانضباط التي تفصّل فيها العقوبات على مقاس داعمي الطلبة المتورطين بالفساد الامتحاني أما الطالب ” المنحوس ” الذي وجد نفسه فجأة متهماً بالغش لأنه نسي ورقة في جيبه أو وجدت إحدى الراشيتات بالصدفة تحت مقعده فلا حول ولا قوة ، حيث يرضى بعقوبة الحرمان لدورات عديدة من ” تم ساكت ” !!

وللعلم بين أيدينا أمثلة كثيرة سنعرضها في القادمات وكلنا أمل أن يعاد فتح الملفات ليأخذ كل ذي حق حقه !!

Nuss.sy  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :