الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

غداً اليوم العالمي للاجئين ..

يصادف غداً اليوم العالمي للاجئين .. من سخريات القدر أن سورية الحضن الدافئ لكل العرب ، التي يوجد فيها اليوم حوالي مليون فلسطيني ، وما يزيد عن مليون مواطن عراقي ، وكانت ملاذاً آمناً للأشقاء اللبنانيين في حرب تموز عام 2006 ، يصورها الإعلام المغرض بأنها تقتل شعبها وتهجره إلى معسكرات أعددت مسبقاً على حدودها الطبيعية ( تركيا لبنان الأردن ..)

سورية بلد الأمن والأمان يتحول مواطنوها إلى لاجئين ،وهم الذين فتحوا قلوبهم قبل بيوتهم لاحتضان الأشقاء من كل حدب وصوب !!

سنبقى في سورية صامدون ، وستبقى سورية قلب العروبة النابض ، مواطننا السوري على ” العين والراس ” ولن يفيد المتاجرون بالدم السوري ودعاة حقوق الإنسان ” فبركة ”  ما يسمونه مخيمات اللاجئين السوريين ، فالدولة أعلنت عزمها على تصفية العصابات الإرهابية التي تعيث فساداً وخراباً وقتلاً ..

و يبقى عزاؤنا بقول القائد الخالد حافظ الأسد ” هذا الشعب كان وسيظل مستعدا أبداً ، جاهزاً أبدا ، لمتابعة النضال وتحمل تبعاته ، ودفع الثمن مهما كان غالياً، من أجل قضية الأمة العربية دون أن ينتظر ثواباً من أحد ، دون أن ينتظر شكراً أو ثناء من أحد . ولكن أيضا دون أن ينتظر الطعنة اللئيمة في الظهر ، والغدرة الخسيسة من الخلف من أحد والأصح من عربي ..

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :