الأخبار دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليوم من بطولة كرة القدم الشاطئية || 2500 طالب وطالبة تقدموا للمفاضلة الجامعية في الحسكة || مشاريع تخرج طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث تلبي احتياجات المجتمع المحلي || الحكومة تناقش مشروع صكين لإحداث كليتين جديدتين في جامعة حماه || تشرين : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و ما جستير التأهيل والتخصص || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا || البعث : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و التأهيل و التخصص لغاية 31\10 || تشرين : استمرار التقدم لمفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية لغاية 27 الجاري || العلوم الصحية بجامعة دمشق تنهي فرز نتائج مسابقة القبول والنتائج الخميس المقبل || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة : التقيد بالرسوم والسماح للطالب الذي سدد الرسوم بالتقدم لمفاضلة ملئ الشواغر || 635 طالباً وطالبة يتقدمون لامتحان القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث || اتفاقية بين هيئة التميز والإبداع والمعهد العالي للعلوم التطبيقية لتعميق وتوسيع الشراكة || 6727 طالب تقدموا للمفاضلة في جامعة تشرين || 18 ألف طالب تقدموا للمفاضلة في دمشق والغالبية يسجلون بين 5لـ 10 رغبات وسطياً || الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

القضاء على الفساد و ” تزييت ” مفاصل الوزارات .. أهم ما يريده الشباب من الحكومة الجديدة

يترقب الشارع السوري ولادة الحكومة الجديدة ، ويعول عليها آمالاً كبيرة في ” حلحلة” الكثير من المشكلات العالقة ذات الشأن المعيشي والاقتصادي ، عدا عن أولوية عودة الأمن والأمان ” النعمة ” التي هدرناها بأيدينا !!

الحكومة تأتي في مرحلة زمنية استثنائية كونها أول حكومة تشكل بعد صدور الدستور الجديد كما تعتبر أول حكومة بعد صدور قانون الأحزاب والذي بموجبه تأسست عدة أحزاب جديدة دخلت في منافسة على مقاعد مجلس الشعب وهي تأمل المشاركة في الحكومة الجديدة..
وللشباب الدور الأكبر في هذه المرحلة حيث أكد السيد الرئيس بشار الأسد في معظم خطاباته السابقة فعالية الشباب في المجتمع وضرورة إعطائهم دوراً اكبر في الحياة السياسية والاجتماعية ، حيث أثبتوا جدارتهم على كافة الأصعدة والمجالات.
فماذا يريد الشباب السوري من الحكومة الجديدة ؟؟
الرجل المناسب في المكان المناسب
خالد بكار تمنى على الحكومة الجديدة أن تضع نصب أعينها المصلحة العامة أولاً بعيداً عن المصالح الشخصية وأن يكون السادة الوزراء جميعاً يداً واحدة وعلى قلب واحد للوصول ببلدنا إلى بر الأمان  ..
ويأمل بدر الدين سليمان من الحكومة الجديدة الابتعاد عن الواسطات والترفع عن المحسوبيات ، وأن تتلافى أخطاء الماضي وتبحث عن واقع جديد يأخذ فيه كل ذي حق حقه .. وتطبق مقولة” الرجل المناسب في المكان المناسب ..”
وطالبت ريتا عمران  بالاهتمام بالشباب عماد المجتمع والنسبة الكبرى فيه , وأن يكون هناك توازن من جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية  “لا بد من  توفير فرص عمل للشباب الخريجين حديثا من الجامعات والمعاهد “
القضاء على الفساد
لورين معروف أملت في البداية القضاء على الرشوة في مؤسسات الدولة بالإضافة إلى ضخ الدماء الجديدة في جسم جهاز الدولة الإداري .. وإقحام الشباب السوري في معترك الحياة السياسية , والاستفادة من مبادراتهم وأفكارهم ..
بشار جحجاح قال : على أن الحكومة الجديدة أن تكون نقطة انطلاق حقيقية وفعالة ومتجاوبة بشكل فوري مع قضايا المواطنين الخدمية من خلال الرقابة الشديدة على كل مفاصل العمل في جميع مؤسسات الدولة لقطع دابر الفساد الذي ” يعشش” في الكثير من المفاصل …
ضبط الأسعار
باسل فرج قال : لا بد من خفض الغلاء المعيشي وتأمين فرص العمل المناسبة كلٌّ بحسب إمكانياته , وتحسين مستوى التعليم في المدارس والمعاهد والجامعات , والاهتمام أكثر بالفروع التخصصية ..
سونيا دحبور تمنت أن يكون  صوت الإعلام حراً,والسماح لوسائل الإعلام في أخذ دورها لتمثل السلطة الرابعة بحق .. وتمارس دور الرقابة الفعلية .. ليعرف المواطن مواضع التقصير والخلل ..
ياسين إبراهيم قال : على الوزراء الجدد إصلاح وزاراتهم التي يقومون عليها والمديريات التابعة لها من الموظف الصغير إلى المدير العام وأن يكون هدفهم الأساسي هو الوطن والمواطن وحمايته ولا يحملون الأخطاء إلى غيرهم أو لمن  سبقهم ..
مهيار حمود قال : لا بد من إصلاح العلاقة بين المسؤول والمواطن وإعادتها إلى وضعها المثالي, والعمل بشكل كبير على محو فكرة الاغتراب عند الشاب السوري, فلا بد من الاستفادة القصوى من الإمكانيات والخبرات الوطنية..
أخيرا نتمنى للحكومة الجديدة النجاح والتوفيق فأمامها الكثير من المهام والإصلاحات التي ينادي بها الجميع ، أهمها بلا شك الخروج من الأزمة الراهنة والعمل بكل مسؤولية وضمير من أجل خدمة الوطن والمواطن ..
  أدونيس شدود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :