الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

مصدقات التخرج في آداب حلب في ثلاجة التأجيل !!

اشتكى عدد من خريجي الفصل الأول في كلية الآداب من تأخر صدور مصدقات التخرج التي لا زالت حبيسة أدارج الموظفين، والتي تأبى الخروج من الأدراج إلا بأمر من قبل السادة المسؤولين في الكلية الذين يتحججون بثقل الأعمال وضخامتها !!

الطالب “محمد عبد” من طلاب قسم اللغة العربية يقول: تخرجت منذ خمسة أشهر، وحتى الآن لايوجد إثبات لكوني احمل إجازة جامعية، فهل أنتظر عشرات الأشهر لكي أحصل على وثيقة تثبت إني خريج جامعي ؟.

  وهاجمت “هبه عمار” موظفي الكلية متهمة إياهم بالتقاعس عن أداء الخدمات الوظيفية الموكلة إليهم، وقالت هبه: السادة الموظفين عندنا في الكلية من طبقة الأكابر، فلا أحد يستعبر الطالب ولا ينظر في متطلباته !.

 واعتبر “أحمد” نفسه خريج مع وقف التنفيذ بسبب –ما وصفه – بتقاعس الموظفين عن أداء واجباتهم تجاه أولئك الخريجين، وتساءل : إلى متى نبقى تحت رحمة الموظف الفلاني الذي لايحمل سوى السرتفيكة ؟! .

 بدورهم طالب عدد كبير من خريجي كلية الآداب عمادة الكلية بالإسراع بإصدار مصدقات التخرج خاصة أن البعض منهم يتوقف سفره أو عمله على  وثيقة تثبت بأنه خريج جامعي .

 ويبقى سؤال الطالب الآدابي : متى نتخلص من البيروقراطية و الروتين وعنجهية الموظفين ؟؟

 يالله فرّج عنّا مانحن فيه …

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :