الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

بحرقة وألم الطلبة يتحدثون عن مشكلاتهم !

هموم الطلبة ومشكلاتهم من القضايا التي يجب أن تكون من أولويات عمل الحكومة الجديدة ، فالطلبة هم نواة مستقبل الوطن ، لذا يجب ألا تهمل قضاياهم وترمى في سلال المهملات !!

شباب الجامعة يعانون من مشكلات جمة ومختلفة وربما يكون بعضها نتيجة مشكلات صغيرة ولكن نظرا إلى صغر سنهم وقلة خبرتهم في الحياة يرونها مشكلات كبيرة قد لا يستطيعون التعامل معها وإيجاد حلول لها, وربما تكون مشكلات كبيرة ولكن لا تعار أي اهتمام فتترك وتتضخم وتكون النتيجة مؤلمة! هذه المشكلات تتوزع بين مشكلات دراسية وأخرى أسرية وثالثة اجتماعية ورابعة اقتصادية ومشكلات صحية بدنية منها ونفسية ..

الطلبة يتحدثون ..

تقول ميس ياسين : يجبر بعض الطلبة على دراسة التخصص الذي تفرضه عليهم الجامعة أو التخصص الذي يرغبه الأهل لأنهم يرون فيه من وجهة نظرهم التخصص المناسب مستقبلا لرفع اسم أبنائهم واسم العائلة، وليس التخصص الذي يناسب ميول هؤلاء الأبناء ومستوياتهم وقدراتهم ..

واعتبر سامر ديوب أن المشكلة الأساسية تكمن في التباين الكبير بين المناهج وطرق التدريس في المدرسة والجامعة، ففي المدرسة يقوم الطلبة في غالبية الأوقات بحفظ كمية محدودة من المعلومات التي يصبونها على ورقة في يوم الامتحان وهم على ثقة تامة بالدرجة التي سيحصلون عليها, بينما يختلف الوضع الجامعة.. ففي الجامعة يفترض ألا يعتمد المقرر الدراسي على كتاب واحد ولا على ما يقوله الدكتور فقط ، بل عليهم أن يبحثوا باستخدام كل الوسائل للوصول إلى المعلومات و أن يدربوا أنفسهم على الطريقة الصحيحة للبحث ..

ورأت هدى حسامو أن عدم توافر مختبرات علمية مجهزة بالأجهزة الحديثة في بعض الجامعات والكليات وخصوصاَ العلمية التخصصية منها, هي إحدى أهم المشكلات .. وإن وجدت هذه المختبرات فهي تحتوي على أجهزة قديمة وضعت في مكانها ..

و قالت رؤى حداد : ينبغي ألا نغفل هموم الطلبة  الأسرية, فبعض الطلبة لا يجدون من يفهمهم في الأسرة، وليس هناك متنفّس لهمومهم الجامعية في البيت. . مما يسبب ضغوطاً تنعكس سلباً على نتاجهم الدراسي ..

و أكد هفال رفو أن المشكلات الاقتصادية لا تقل شأنا عن المشكلات الأخرى, فكثير من الطلبة يعملون إلى جانب دراستهم ليكسبوا مالا يصرفون منه على أسرهم وعلى أنفسهم, وهذا ما قد يسبب صعوبة في التوفيق ما بين الدراسة والعمل ..

رامي سودان قال : هناك مشكلات صحية يعاني منها الطلبة، سواء كانت أمراض بدنية أو نفسية والغالبية العظمى منها وليدة ضغوط نفسية.. كلها تتمخض عن المشكلات المختلفة سواء كانت دراسية أو أسرية والتي تكون سببا في الاضطرابات النفسية للطلبة ..

أمام هذا الكم من المشكلات يتلقى الطلاب وعودا بدراستها، وإيجاد الحلول الناجعة لها، إلا أن هذه الوعود، على حد قولهم : تذهب أدراج الرياح !!

 أدونيس شدود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :