الأخبار الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب || معرض العمارة ينطلق في ربوع جامعة قرطبة الخاصة || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …جامعة قرطبة تطلق المسابقة المعلوماتية الجامعية السورية || جلسة تعريفية بـ «وطني المعلوماتية» في حلب || فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة ||

خارطة طريق ..

كتب غسان فطوم :

رسم السيد الرئيس بشار الأسد بالأمس في كلمته التوجيهية للحكومة الجديدة خارطة طريق ، بل منهج عمل واضح المعالم أمام السادة الوزراء عنوانه البارز العمل ثم العمل من أجل الوطن والمواطن من خلال ” تنظيم العلاقة مع المواطنين والتواصل معهم بشفافية مطلقة ” . سيادته قال أننا نعيش حالة حرب حقيقية ، مؤكداً على أن تكون كل سياساتنا موجهة للانتصار فيها ،وداعياً الوزراء للنزول إلى الشارع والتواصل مع المواطنين لمعرفة هموم الناس ومتطلباتهم وحاجاتهم اليومية عن قرب ” المواطنون يعلقون آمالاً كبيرة والأساس هو العمل .. دعونا نبحث عن المواطن ونسأله ماذا يريد قبل أن يأتي إلينا ليقول ماذا يريد .. ” للأسف في السنوات الماضية من عمر الحكومات المتتالية كان المواطن مغيب تماماً عن كل ما يجري ضمن أروقتها، وما عليه إلا أن ينفذ قراراتها سواء أعجبته أو لم تعجبه ، بل كان يرمى برلأيه في سلال المهملات ، ونقولها بصراحة : تحقيق العدالة الإجتماعية كان آخر همّ الحكومات !! اليوم أمام الحكومة استحقاقات كبيرة ضاغطة على المواطن لايمكن مجابهتها إلا بروح الفريق الحكومي الواحد ( الميداني طبعاً ) وبالتعاون مع المواطن المدعو لتقييم أداء الوزارة ، وبالطبع الأهم مراقبتها من قبل مجلس الشعب ، إن ذلك كله يعزز من فرص نجاح المواجهة مع التحديات والتغلب عليها وفق الرؤية والنتيجة التي نريدها ، وهي تحقيق العدالة الإجتماعية ومحاربة الفساد ” الجانب الاجتماعي أساس الاستقرار وواجب للدولة تجاه المواطن ” . أملنا أن يكون الأداء الحكومي عند حسن ظن وطموحات المواطن الصابر رغم الظروف الصعبة، ونقولها للمرة الثانية والثالثة ، ونأمل ألاّ نعود لقولها ” زمن القرارات الإرتجالية ولّى ” اليوم نحتاج لوزراء مبدعين ومبتكرين ومتابعين للحلول لا معطلين لها لأنها لا توافق مصالحهم ! والأجمل أن يقتدوا بتوجيه سيد الوطن ” تمسكوا بالتواضع لأن الإنسان المغرور هو إنسان فارغ وفاشل .. المنصب لا يعطينا القيمة .. نحن نعطيه القيمة بالعمل …” .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :