الأخبار بمناسبة ذكرى استشهاد الفارس الذهبي باسل حافظ الأسد مكتب الشباب والرياضة ومنظماته في اللاذقية ينظم زيارة لضريح القائد الخالد حافظ الأسد والفارس الذهبي باسل حافظ الأسد || معاون وزير التعليم العالي الدكتور عبد اللطيف هنانو حول مفاضلة الدراسات العليا || الاتحاد الوطني لطلبة سورية يشارك في أعمال الجمعية الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية IAESTE || عدوان أميركي على فرع جامعة الفرات بالحسكة || هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية ||

د. ساعاتي: المرسوم /375/ يلبي الطموحات الدراسية والاجتماعية لمئات الآلاف من الطلبة والأسر السورية

أكد الدكتور عمار ساعاتي رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية إنّ صدور المرسوم /375/ للعام (2011) هو إحدى الخطوات المهمة التي تمهد للمرحلة الجديدة في سورية ويعطي الطلبة الشباب الفرصة لمواصلة العمل وبذل الجهود لتحقيق مشروع الإصلاح والبناء والتنمية الذي يقوده قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد.

وأضاف د. ساعاتي أن المرسوم يفتح أمام الطلبة آفاقاً وآمالاً جديدة بدءاً من نقل الطالب من سنة إلى أخرى في حال حمل ستة مقررات على الأكثر، ومنح طلاب الإجازة في السنة الأخيرة دورة إضافية، وعدم احتساب العام الدراسي (2010 – 2011) من سنوات الرسوب، كل هذا  يلبي احتياجات المرحلة الحالية ويفشل المخططات التي أرادت في أحد أهدافها إضعاف سورية وزعزعة العملية التعليمية وإعاقة التحصيل العلمي العالي بما سيؤثر بدون شك على عملية التنمية والبناء والإصلاح التي تعيشها سورية بقيادة السيد الرئيس، وهو استجابة ومراعاة للظروف الصعبة الناتجة عن الأزمة الراهنة التي أعاقت الكثير من الطلبة من متابعة برنامجهم الدراسي كما يجب، وهم الذين أكدوا بوعيهم الوطني قدرتهم على كشف التضليل وزيف الإدعاءات التي تتعرض لها سورية، فرفضوا بحسهم الوطني الصادق وانتمائهم وإيمانهم بالوطن وقائد الوطن ما يحاك من مؤامرات وما يراد لسورية من خضوع وتقسيم وزعزعة أمنها واستقرارها ومقاومتها، ودعمها للمقاومة دفاعاً عن الأرض والكرامة.

وختم د. ساعاتي قائلاً: إننا في الاتحاد الوطني لطلبة سورية يتملكنا شعورٌ كبير بالسعادة والفرح والاعتزاز بصدور هذه المكرمة الجديدة، وقد أنجزنا بعضاً من واجبنا تجاه طلبتنا فعشنا معهم حراكهم ونشاطهم الوطني والطلابي على مختلف الصعد من مبادراتٍ وحوارٍ وطني وكنا على تماسٍ مباشر للعمل على تحقيق طموحهم وأمنياتهم وإيصال صوتهم إلى المعنيين بالأمر مراعاةً لأوضاعهم ورغبتهم بالترفع الإداري وفق الأسباب الموجبة التي رأيناها، وإننا باسم طلبة سورية نعاهد السيد الرئيس بشار الأسد بالوفاء والولاء لمشروعه الإصلاحي الطموح، ومقابلة هذا العطاء ببذل المزيد من الجهد والمثابرة لتحقيق النجاح والتحصيل العلمي العالي الذي سيُسخَّر لبناء سورية الحاضر والمستقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :