الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

المخترعون الشباب يبحثون عن من يخترع لهم حلولاً لمعاناتهم !!

تتجه أنظار عدد من الطلبة والشباب المخترعين إلى وزارتي التعليم العالي والتجارة الداخلية لتلقي جرعات من الدعم الحقيقي تكفل تبني اختراعات علمية سجلت لهم.

وقال المخترعون الذين أملوا من المعنيين بالأمر ضرورة تبني هذه الاختراعات التي مازالت دفينة في المخابر والبيوت أو حتى على الورق ضرورة عقد ملتقى للمخترعين السوريين يخرج بنتائج تدعم هذه المواهب وتشجع وتحفز هذه الإبداعات وهو أمر تناسته الجهات المعنية  وحصرته في معرض وحيد أكل عليه الزمان (معرض الباسل للإبداع والاختراع ) كفرصة وحيدة لعرض جزء بسيط ويسير من اختراعاتهم.

يأتي ذلك في ضوء تلميحات من الحكومة بدعم الاختراعات والمواهب الشابة وأنها ستكون في سلم أولوياتها .

يشار إلى أن المخترعين الشباب يعانون من ضعف في التمويل وتسجيل الاختراعات وبراءاتها وملكياتها وعدم إدراجها في الصناعات بل حتى في المناهج العلمية في الجامعات والمدارس والورش الفنية.

عدد من الطلبة أكدوا في رسائلهم الموجهة إلى الموقع  أن الكفاءات السورية غالية وثمينة وهي على مستوى فائق الأهمية ولكنها تصطدم دائماً بحواجز أبرزها التمويل والاستثمار معا يحجم الكثير من المخترعين على المتابعة والتطوير.

وفي مطالبهم العديد من التساؤلات والاستفسارات حول غياب دور  هيئة البحث العلمي مثلاً والمعاهد العليا وهيئات الإشراف وغيرها التي وضعوها بالاسمية والشكلية أكثر من الفعل والتنفيذ.

ويطالب الطلبة بضرورة التحرك السريع وعقد لقاءات بين المخترعين أنفسهم وتلك الجهات وبإشراف أكاديمي وعلمي وخبراء والاستفادة من التجارب وتوسيع رقعة الاهتمام بهذا الجانب الهام.

وحول دور جمعية المخترعين السوريين قالوا إنهم لم يعد يسمعوا بها حتى مقرها ووسائل التواصل معها شبه مقطوعة وهو مايجعلهم ينظرون إلى ضعف الاهتمام كمفعول رجعي غايته قتل بل تدمير ومكافحة الفكر المبدع الذي تدفع عليه بلاد أخرى الكثير وتوليه أولوية مطلقة بل تعتبره من أهم مصادر فخرها وإنجازاتها وتسلط الضوء عليها.

ووصف الطلبة مايجري بأنه مخطط يستهدف العقل البشري السوري الذي يبدع في الخارج  ويحقق إنجازات مرموقة والنتائج واضحة لمن يريد المتابعة والتأكد من ذلك وختم المخترعون الشباب معاناتهم بقولهم : نستغرب أن نقرأ على صدر صحفنا وإعلامنا أخبار اختراعات واكتشافات علمية في جامعات غربية في الوقت الذي ندفن فيه مخترعينا ومواهبهم في التراب.

ملتمسين من المعنيين الإسراع في الاستجابة لمطالبهم والتحرك الفوري باتجاههم بأسرع وقت.

سليمان خليل سليمان

s.kh.s@hotmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :