الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

باهتمام السيد رئيس جامعة حلب : تخيل نفسك راسب بمادة بعد سنتين من نجاحك فيها ؟!

يفاجئ عدد من طلاب كلية الآداب بحلب في كل عام  عن بوجود عقوبات امتحانيه طالتهم دون معرفة السبب، والطامة الكبرى أن عدد كبير منهم يعاد بسبب ذلك إلى السنة الأولى أو الثانية على إثر صدور هذه العقوبات، بالرغم من تسجيلهم في السنة الثالثة أو الرابعة ؟!
وذكر الطلاب أن المواد التي عُقِبوا بها كانوا قد اجتازوها ونجحوا فيها، وبررت كلية الآداب “إعلانها العقوبات على الطلاب” بأن مديرية الامتحانات اكتشفت عقوبات امتحانية صدرت بحق الطلاب في السنوات السابقة ولم يتم تسجيلها، بحسب أحد الطلاب !!
وقالت الطالبة “ع.س” قسم اللغة الانكليزية : تفاجأت بعد صدور علامتي ومرور سنتين على تقدمي للامتحانات ووصولي الى السنة الثالثة بأني لازلت في السنة الاولى, استناداً الى عقوبة امتحانيه كانت قد طالتني في امتحانات عام 2008-2009 بحسب امتحانات الكلية !!.
وتساءلت : لماذا لم يتم حجب علامتي في ذلك الفصل، بالرغم من صدورها وكيف تم قبول تسجيلي في السنة الثالثة أم ان شعبة الامتحانات ومن يقوم بإعلان النتائج وشؤون الطلاب يعيشون كلا على حدا في جامعة مستقلة ؟!

يذكر أنه هنالك العديد من العقوبات الامتحانية غير المنفذة وغير المسجلة على السجل الامتحاني للطالب، مما يترك خللاً في العملية الامتحانية للطلاب، ويجعلهم في خانة المعرضين للترسيب القسري بسبب وضعهم تحت مقصة الرقيب الامتحاني وتهدم مستقبلهم الاكاديمي، بحسب مصدر في كلية الآداب بحلب.
كما علم ” موقع الطلبة ” بأن رئاسة الجامعة ترسل عدداً من العقوبات المؤجلة لامتحانات الآداب، مما يترك حيرة لدى الموظف في تنفيذها ويربك الطالب ويجعله في حيرة من أمره (هل هي عقوبة إنذار أم حرمان أم ترسيب قسري بعد التقدم للامتحان) ؟

بدوره قال الدكتورفواز الموسى لموقع الطلبة : نحن نسمح بدخول الطلاب شرطياً، لان العقوبة قد تأتي بالانذار، أو الحرمان وبالتالي من باب الحرص نسمح له بالتقدم للامتحان، وعندما يحرم تلغى نتائج امتحاناته !!
وهنا نتوجه بالسؤال الى رئاسة جامعة حلب الموقرة : لماذا التأخير باقرار العقوبات الامتحانية وجعل الطلاب عرضة لمبدأ ” تراولانقش ” ولماذا لاتقوم رئاسة الجامعة بتفويض ادارة الكلية بتشكيل لجنة للعقوبات الامتحانية، في ظل العد الكبير من الضبوط التي تتذرع رئاسة الجامعة بكثرتها مما يعيق النظر فيها وياخر حكمها ؟؟؟؟

منار عبد الرزاق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :