الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

فاكوش : منظمتي اتحاد الطلبة و شبيبة الثورة رائدتي العمل الشبابي في سورية

في لقاء مع مجموعة من الإعلاميين السوريين الشباب أثنت السيدة شهناز فاكوش رئيسة مكتب المنظمات الشعبية القطري في حزب البعث العربي الاشتراكي على جهود الإعلاميين الشباب خلال الفترة الماضية سواء من خلال الجيش السوري الإلكتروني الذي حطم مصداقية المحطات المغرضة أو من خلال العمل في مفاصل الإعلام الوطنية , فالشباب ذاتهم هم الذين سحبوا مصداقية هذه المحطات الكاذبة بعد ان أكسبوها تلك المصداقية يوماً ما حين  كانت تنشر الأخبار بموضوعية , ولكن الآن أصبحت وسائل إعلامية ناطقة غير صادقة, الشباب فضح كذبها وتحريفها للحقائق ورقع في وجهها الكرت الأحمر اتخرج من دائرة الإعلام الصادق .. نحن لم نطلب من تلك الوسائل الإعلامية أن تكون معنا ولو كانت على الحياد لكانت صفة الاحترام باقية تجاههم ..

وأضافت : أنتم الشباب جزء من الإعلام في منظومة وطننا لأنكم فككتم الصورة ووضحتموها وبينتم مصداقيتها بجهودكم سواء عبر الجيش الكتروني السوري الذي أصبح ملاكه كبير جداً ويقارب الأربعة ملايين شاب وشابة ..  أو عبر الوسائل الإعلامية الوطنية المتعددة , فقدرتكم من خلال قيادة الحاسب في إنشاء وتكوين الخبر وتفكيكه وذلك كان شديد الوضوح لأنكم استفزيتم الآخر وأجبرتموه على حظر قنواتنا فكنتم الإعلان المجاني لقنواتنا ومصداقيتها ..

وقالت :  في كثير من الأحيان كنا نتهم بأن إعلامنا مقصر ولكن إعلاميينا عندما يخرجون يبدعون خارج البلد , الذي ثبت أن المهارة الفردية موجودة وهي الأساس , ولكن تنقص الإمكانات , وبالتأكيد إن الحاجة أم الاختراع .. فعندما عمل الجيش السوري الإكتروني من حبه لوطنه ووظف الخبر بأساليب صحيحة خرجت الأمم المتحدة والجهات الأخرى لفرض حظر على إعلامنا لماذا يوضع هذا الحظر على محطات وطنية بإمكانات بسيطة

هذا الإعلام الذي يحمل هوية الجمهورية العربية السورية الذي يحمل هوية حماة الديار وأنتم جزء منه ويفوق عددكم كشباب تعداد الجيش الباسل وحماة الديار, وهنا أؤكد أن إرادة المواطن العربي السوري قادرة على صنع إنجاز كبير بإمكانات محدودة , ولا شك أن شباب سورية هم حماة الوطن في الفضاء وفي كل مكان ..

وأردفت : بما يخص الخطأ في نقل المعلومة والخبر , فنحن لسنا كلنا بنفس النقاء والصفاء , وهناك اختراقات في كل المجالات وهذه طبيعة النوع البشري ولولا تلك الاختراقات لما تفاقمت الأزمة ..

وقالت : إنشاء مجلس الإعلام الأعلى أعطى مساحة أكبر وأفق أوسع للإعلام والصحافة والغاية الأسمى الحفاظ على سيادة الوطن المرتكز على خمسة أسس هي العلم والجغرافيا والجيش والشعب وسيد الوطن ..

هذا وأكدت خلال حوارها على أهمية ودور الشباب على الساحة الوطنية من خلال تنفيذ كل ما يهتم به الشباب على مستوى القواعد والمؤسسات الاتحادية على امتداد ساحة الوطن هذه المبادرات والجهود التي يقع على الإعلاميين الشباب عاتق إظهارها وتقديمها للمجتمع بالطريقة الصحيحة والمعبرة عن الانتماء الوطني الصحيح بكافة أشكال النشاط الإعلامي سيما في الإعلام الجديد (الإلكتروني).

وأكدت أن الرائد في المجتمع هم الشباب وأن منظمتي اتحاد الطلبة واتحاد شبيبة الثورة هما رائدتي العمل الشبابي في سورية , ونحن ندعم نشاطات المنظمات ويجب العمل على إعادة هيكلية خارطة النشاطات بما يخدم الواقع الوطني ..

كما دعت السيدة فاكوش إلى استقطاب المجموعات الشبابية التي أفرزتها الأزمة سواء كان عدد أفرادها قليلاً أو كثيراً كونها تعمل من أجل الوطن وبالتالي يجب أن نكون داعم أساسي لها حتى في الشارع , ونحن قمنا بذلك , دعمناها واحتضناها لنعمل معاً من أجل وطننا الغالي ..

  ادونيس شدود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :