الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

رسائل عاجلة ..

يأمل الشباب أن تكون قضاياهم على رأس أولويات الحكومة الجديدة، فالحكومات السابقة أدارت ظهرها لهم، ولم يأخذوا منها إلا الوعود ، فهل يفك “حجاب ” نحس الشباب ويرسم صورة مغايرة زاهية الألوان ؟
المفاضلة الجامعية العامة على الأبواب، الطلبة الذين خاضوا امتحانات الثانوية في ظل ظروف صعبة بفعل إجرام العصابات الإرهابية يأملون من وزارة التعليم العالي واللجنة العليا للقبول الجامعي أن تقدر ذلك وترأف بحالهم بإضفاء لمسة حنان على معدلات القبول بحيث تكون عادلة ومناسبة لمختلف مستويات الطلبة .
في سياق متصل، يأمل الطلبة تأجيل امتحانات الدورة الثالثة إلى ما بعد شهر رمضان المبارك، كونه التوقيت المناسب لإجرائها والاستفادة منها بالشكل الأمثل لجميع الطلبة الذين مازالوا يعانون من كابوس الامتحانات .
هناك أكثر من 30% من مهندسي القطاع العام لا يعملون باختصاصهم من مجمل المهندسين العاملين في الجهات العامة والبالغ عددهم 70 ألف مهندس ( والحبل عالجرار ) وذلك حسب إحصائية صادرة عن نقابة المهندسين. وبالنتيجة نحن أمام طاقات مهدورة بعد أن تكلفنا عليها أموالاً طائلة ، فإلى متى يستمر هذا الهدر المتعمد للكفاءات الشابة ودفنها في أماكن وظيفية لا تمت لاختصاصاتها بصلة؟
المخترعون الشباب يعانون من ضعف التمويل وصعوبة بالغة في تسجيل الاختراعات وبراءاتها وملكياتها و”التطنيش” بعدم إدراجها واستثمارها في الصناعات، بل حتى في المناهج العلمية في الجامعات والمدارس والورش الفنية، فأين الوعود التي أطلقت سابقاً باحتضان هؤلاء المبدعين ودعم مشاريعهم وتبنيها؟.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :