الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

الشباب بانتظار الأفعال !

كتب غسان فطوم :

بكل الأحوال وبغض النظر عن المقولة السائدة ” إذا أردت أن تموّت مشروعاً فشكّل له لجان ” لا يمكن النظر إلى لجنة الشباب البرلمانية التي تم تشكيلها مؤخراً من بين اللجان ( 18 ) لمجلس الشعب إلا بنظرة أمل وتفاؤل لعلها تكسر القاعدة .

رئيس اللجنة عضو مجلس الشعب معن عبود أكد لي في لقاء معه نشرته منذ أيام في جريدة البعث ، أن أعضاء اللجنة من خيرة الكفاءات والخبرات عازمون على فعل شيئ على الأرض ، حيث أطلعني على ورقة عمل في غاية الأهمية سيتم تقديمها للمجلس لإقرارها والعمل على تنفيذها ، ولعل أهم ما تضمنته الورقة هو العمل على ” خلق بيئة فريدة صحية مناسبة للعمل الشبابي ، بحيث تحدث فرقاً شاملاً يعتمد على الخبرات والقدرات ، بما يمكّن الشباب من إثراء المجتمع كقيمة مضافة للرأسمال الاجتماعي والاقتصادي ” .

لا أظن أن اللجنة ، أو لنقل البرلمان يمكن أن يتغاضى عن قضايا الشباب بعد الحراك النشط الذي شهدناه خلال السنة والنصف الماضية ، شبابنا قدموا أنموذجاً للمبادرات البناءة ، وأثبتوا معدنهم الحقيقي كشباب واعٍ لديه من الفكر وصدق الإنتماء ما يؤهله ليكون شريكاً فاعلاً وأساسياً في صنع القرار ، فقط هو يحتاج للثقة بإمكاناته وقدراته التي جمدت قسراً وهمشت إلى درجة الإقصاء خلال العقود الماضية !!

أشير إلى ذلك لأن على اللجنة أن تنطلق من هذه الخلفية أو الحقيقة وتضع رؤيتها على هذا الأساس إذا ما أرادت النجاح بعملها وكسب ود الشريحة الشبابية التي ساهمت بأصواتها بوصول عدد من السادة الأعضاء لقبة البرلمان ، وهم إن قلّ عددهم لكن الشباب ينتظرون فعلهم وتنفيذ برامجهم التي كتبوها بالخط العريض على اللافتات واللوحات الإعلانية !

 لا نريد من أعضاء اللجنة أن يقدموا المداحلات ويقترحون الحلول ، وإنما نود أن ينزلوا إلى الميدان للإقتراب أكثر من نبض الشارع الشبابي وملامسة همومه ومعرفة إحتياجاته ، لا بد من التشبيك والتنسيق مع الجهات المعنية كافة سواء الحكومية او الجمعيات والمنظمات الأهلية والمدنية التي تعنى بالشباب والإستفادة من تجاربها وخبراتها ، وبالتأكيد نستطيع أن نعول هنا على الدور البناء والريادي للإتحاد الوطني لطلبة سورية في رعاية الطلبة والشباب وتبني قضاياهم والعمل على تحقيق مصالحهم والدفاع عنها ، وأيضاً لمنظمة اتحاد شبيبة الثورة دوربهذا الخصوص بالرغم من محاولة مصادرة دورهما من قبل الحكومات السابقة !!

بالمحصلة : اللجنة أمام تحدٍ كبير لإثبات دورها والوفاء بالوعد لجيل الشباب من خلال سعيها الدائم لفتح الممرات المغلقة أمام طموحات الشباب وتطلعاتهم ورعاية مشاريعهم ومبادراتهم البناءة دون عراقيل أو رتابه!!

زمننا هو زمن الشباب ، نحن مقدمون على الكثير من التبدلات والتغييرات والأفضل والأضمن أن يكون الشباب جزء منها وفاعل فيها .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :