الأخبار دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليوم من بطولة كرة القدم الشاطئية || 2500 طالب وطالبة تقدموا للمفاضلة الجامعية في الحسكة || مشاريع تخرج طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث تلبي احتياجات المجتمع المحلي || الحكومة تناقش مشروع صكين لإحداث كليتين جديدتين في جامعة حماه || تشرين : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و ما جستير التأهيل والتخصص || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا || البعث : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و التأهيل و التخصص لغاية 31\10 || تشرين : استمرار التقدم لمفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية لغاية 27 الجاري || العلوم الصحية بجامعة دمشق تنهي فرز نتائج مسابقة القبول والنتائج الخميس المقبل || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة : التقيد بالرسوم والسماح للطالب الذي سدد الرسوم بالتقدم لمفاضلة ملئ الشواغر || 635 طالباً وطالبة يتقدمون لامتحان القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث || اتفاقية بين هيئة التميز والإبداع والمعهد العالي للعلوم التطبيقية لتعميق وتوسيع الشراكة || 6727 طالب تقدموا للمفاضلة في جامعة تشرين || 18 ألف طالب تقدموا للمفاضلة في دمشق والغالبية يسجلون بين 5لـ 10 رغبات وسطياً || الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

غاتيلوف: روسيا ستحث عنان على العمل بفعالية مع المعارضة السورية .. محاولات الغرب لتكرار السيناريو الليبي عبر العمل على إنهاء بعثة المراقبين خطيئة فادحة

أعلن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي أن بلاده ستدعو المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية كوفي عنان أثناء زيارته لموسكو للعمل بصورة أكثر فعالية مع المعارضة السورية.

وأوضح غاتيلوف في تصريح اليوم أن “روسيا لا ترى أن شركاءها على استعداد للعمل بصورة فعالة مع المعارضة كما تعمل موسكو” مشيرا إلى أن عنان يعتبر الوسيط الأساسي في هذه العملية معربا عن الأسف الشديد لعدم توصل اتصالاته واتصالات فريقه مع المعارضة إلى نتائج ملموسة.

ودعا غاتيلوف عنان إلى ضرورة تفعيل جهوده في العمل بالدرجة الأولى مع المعارضة ومع الحكومة السورية لإحراز تقدم لافتا إلى أن بلاده ستستقبل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية مطلع الأسبوع القادم وستؤكد له دعمها السياسي لجهوده ولخطته للحل السياسي والدبلوماسي للأزمة في سورية.

وجدد نائب وزير الخارجية الروسية استمرار قناعة بلاده بأن خطة عنان هي القاعدة الوحيدة لحل المسائل بخصوص الأزمة في سورية والتي تم تطويرها بعد الاجتماع الذي عقد في جنيف يوم الثلاثين من الشهر الماضي.

وحذر غاتيلوف من أبعاد الإصرار الغربي على إنهاء عمل بعثة المراقبين الدوليين في سورية وقال إن “موسكو لا تستبعد أن يكون هذا الإصرار الغربي يشكل محاولة لجس النبض لتكرار السيناريو الليبي في سورية “ما يشكل خطيئة فادحة”.

وقال غاتيلوف إنه “سيكون خطيئة فادحة إذا أقدم الغرب بعد سحب بعثة المراقبين الدوليين من سورية على القيام بأي خطوات من شأنها تعقيد الموقف وهو أمر سيصبح حتميا نظرا لأن مراقبي الأمم المتحدة شكلوا إلى درجة ما عاملا لضبط النفس وأسهموا في إشاعة الاستقرار في المناطق التي تواجدوا فيها”.

من جهة ثانية أكد غاتيلوف ضرورة وحتمية تنسيق إرسال أي قوات مسلحة أو وحدات عسكرية مع الحكومة السورية وقال إن الحكومة غير مستعدة لذلك حاليا على حد علمي معلقا بذلك على اقتراح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإرسال وحدات عسكرية لما سماه ضمان أمن مراقبي الأمم المتحدة.

وشدد غاتيلوف تعليقا على الاقتراح على أن الكلام لا يدور حاليا على بدء عملية لحفظ السلام في سورية أو لفرض السلام فيها مشيرا إلى أن إرسال أي وحدات يجب أن يتم تنسيقه مع الجانب المضيف ولفت إلى أن الحكومة السورية وافقت على عمل بعثة المراقبين الدوليين.

ووصف نائب وزير الخارجية الروسي عملية فرض السلام بانها من التدابير الارغامية التي تتخذ دون موافقة الحكومة المعنية مكررا أن الكلام لا يدور أبدا عن مثل هذه الأمور.

وأكد غاتيلوف أن جميع توريدات الأسلحة الروسية إلى سورية تتم وفق عقود موقعة سابقا وأن معظم هذه التوريدات تخص تعزيز منظومة الدفاع الجوي السورية.

وشدد غاتيلوف في مقابلة مع وكالة انترفاكس الروسية اليوم أوردها موقع قناة روسيا اليوم الإلكتروني أن هذه الأسلحة دفاعية وأن روسيا لم توقع خلال الفترة الفائتة أي عقود جديدة لتوريد الأسلحة إلى سورية كما أن روسيا لا تزود دمشق بأنواع الأسلحة التي يمكن استخدامها في مواجهات أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :