الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

شكراً وزير الإعلام …

كتب غسان فطوم :

لم نعتد على صفحات منبرنا الإعلامي أن نكيل المدائح ونكثر من الإطراء على المسؤولين في الدولة من باب ” تمسيح الجوخ ” لكن أحياناً نجد أنفسنا أمام واقع ملموس أو حالات إيجابية تنتزع الإعجاب بشكلها ومضمونها بعيداً عن التملق وحب الظهور !

من هذا المنطلق يمكن الإشارة بالحديث إلى زيارة وزير الإعلام عمران الزعبي إلى كلية الإعلام بجامعة دمشق ولقائه مع كادرها التدريسي وطلبتها الذين أمضوا السنوات الماضية وهم يحلمون بزيارة ولقاء رأس الهرم الإعلامي للبوح بمشكلاتهم وطرح مقترحاتهم وطلباتهم لعلها تلقى آذاناً صاغية !

الزيارة تركت أثراً إيجابياً عند الطلبة وخاصة من هم على أبواب التخرج ، وهم يسمعون تأكيد الوزير على إتاحة الفرصة للأوائل والمتميزين من خريجي الكلية للعمل في وسائل الإعلام المحلية المطبوعة والمسموعة والمرئية في إطار برنامج تشغيل الخريجين الشباب ، ودعم الكلية في إطلاق برنامجين إذاعي وتلفزيوني بالاعتماد على كوادر الكلية في المرحلة القريبة .

أتذكر عندما كنا طلاباً في الكلية ( قسم الصحافة في ذاك الوقت ) وتحديداً بعقد التسعينيات كنا نحلم بلقاء وزير الإعلام ، بل بدخول مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ، أو أي جريدة رسمية !

وإن سنحت لنا الفرصة ولو مرة ، كنا نجد من ” يتأستذ ” علينا ويسخر من طموحاتنا ويحطم معنوياتنا بدلاً من مساعداتنا وإعطائنا المعلومة التي تفيدنا بالمستقبل !

الحمد لله لم نيأس وجيلنا ( أبناء دفعتي ) ممسك اليوم بمفاصل إدارية مهمة بالمؤسسات الإعلامية وأثبت جدارة في ذلك والأسماء كثيرة لا داعٍ لذكرها الآن .

مشكور الوزير الزعبي على اهتمامه وثقته بالكلية وبخريجيها أصحاب الكفاءات العالية والمؤهلين للعمل الإعلامي على حد قوله . وما تأكيده على استعداد الوزارة لتقديم كل أشكال الدعم للكلية إلا دليلاً على ثقته بأنها مصدراً مولداً للكوادر الإعلامية وعاملاً مهماً في تطوير المنظومة الإعلامية السورية التي بدأت تشهد تطوراً ملحوظاً ، أبرز معالمه التصدي للهجمة الإعلامية الكونية التي تتعرض لها سورية وفضح أكاذيبها وفبراكاتها ، وما استهداف مبنى قناة الإخبارية السورية إلا دليلاً على قوة إعلامنا مهنياً ، إعلامنا الذي يعبر بصدق عن نبض الشارع السوري  .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :