الأخبار دورة في رسم و ترميم الفخار الأثري لطلاب قسم الآثار في السويداء || اتحاد الطلبة ينشر نتائج اليوم من بطولة كرة القدم الشاطئية || 2500 طالب وطالبة تقدموا للمفاضلة الجامعية في الحسكة || مشاريع تخرج طلاب كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة البعث تلبي احتياجات المجتمع المحلي || الحكومة تناقش مشروع صكين لإحداث كليتين جديدتين في جامعة حماه || تشرين : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و ما جستير التأهيل والتخصص || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا || البعث : تأجيل امتحانات الدراسات العليا و التأهيل و التخصص لغاية 31\10 || تشرين : استمرار التقدم لمفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية لغاية 27 الجاري || العلوم الصحية بجامعة دمشق تنهي فرز نتائج مسابقة القبول والنتائج الخميس المقبل || التعليم العالي تعمم على الجامعات الخاصة : التقيد بالرسوم والسماح للطالب الذي سدد الرسوم بالتقدم لمفاضلة ملئ الشواغر || 635 طالباً وطالبة يتقدمون لامتحان القبول في كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث || اتفاقية بين هيئة التميز والإبداع والمعهد العالي للعلوم التطبيقية لتعميق وتوسيع الشراكة || 6727 طالب تقدموا للمفاضلة في جامعة تشرين || 18 ألف طالب تقدموا للمفاضلة في دمشق والغالبية يسجلون بين 5لـ 10 رغبات وسطياً || الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة طرطوس تؤجل امتحانات الدراسات العليا

مسيرة الشهادة مستمرة …

في العشرينيات من القرن الماضي استشهد البطل يوسف العظمة وزير الدفاع السوري في ذاك الوقت ، وبالأمس استشهد داوود راجحة ورفاقه ، مسيرة الشهادة تتواصل .. ليلف الياسمين دمشق ويزهو قاسيون بشقائق النعمان ..  تلك هي بالأمس ابرز عناوين صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في سورية وخارج سورية الكل تفاعل مع الحدث الكبير .. الكل كان على ثقة أن سورية ستخرج قوية وأقدر على الصمود في وجه المؤامرة …

حزينة دمشق لكنها شامخة..ثكلى لكنها عنيدة.. صامدة .. فالشهادة طريق النصر .. ودماء الشهداء تحمي ياسمين دمشق وتزهو قاسيون باللون الأحمر القاني .. لون شقائق النعمان التي تستمد لونها من دماء الشهداء الذي روى الأرض عبر السنين من يوسف العظمة وعدنان المالكي إلى داوود راجحة ورفاقه من الشهداء ، هي مسيرة العطاء والشهداء ، كي تبقى دمشق قلعة العرب الأولى موئلا للأحرار و للمقاومين ، دمشق قلب العروبة النابض الذي يحمل هم العرب ويدافع عن قضايا العرب القومية لا يقابل الإساءة بالإساءة لكنه لا ينسى ولا يساوم وعلى الرغم من الضربة القاسية التي لم تقصم ظهر سورية وإنما تقويه ، ظهرت القيادة السورية متماسكة ، ممسكة بزمام الأمور ، وإلى النصر بعون الله . .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :