الأخبار التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق ||
عــاجــل : تمديد تعليق الدوام في الجامعات السورية

مسيرة الشهادة مستمرة …

في العشرينيات من القرن الماضي استشهد البطل يوسف العظمة وزير الدفاع السوري في ذاك الوقت ، وبالأمس استشهد داوود راجحة ورفاقه ، مسيرة الشهادة تتواصل .. ليلف الياسمين دمشق ويزهو قاسيون بشقائق النعمان ..  تلك هي بالأمس ابرز عناوين صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في سورية وخارج سورية الكل تفاعل مع الحدث الكبير .. الكل كان على ثقة أن سورية ستخرج قوية وأقدر على الصمود في وجه المؤامرة …

حزينة دمشق لكنها شامخة..ثكلى لكنها عنيدة.. صامدة .. فالشهادة طريق النصر .. ودماء الشهداء تحمي ياسمين دمشق وتزهو قاسيون باللون الأحمر القاني .. لون شقائق النعمان التي تستمد لونها من دماء الشهداء الذي روى الأرض عبر السنين من يوسف العظمة وعدنان المالكي إلى داوود راجحة ورفاقه من الشهداء ، هي مسيرة العطاء والشهداء ، كي تبقى دمشق قلعة العرب الأولى موئلا للأحرار و للمقاومين ، دمشق قلب العروبة النابض الذي يحمل هم العرب ويدافع عن قضايا العرب القومية لا يقابل الإساءة بالإساءة لكنه لا ينسى ولا يساوم وعلى الرغم من الضربة القاسية التي لم تقصم ظهر سورية وإنما تقويه ، ظهرت القيادة السورية متماسكة ، ممسكة بزمام الأمور ، وإلى النصر بعون الله . .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :