الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

كثرة الحقوقيين وقلة المحامين الأساتذة .. مشكلة كليات الحقوق السورية !!!

من المشاكل التي يعاني منها خريجو كليات الحقوق في جامعاتنا السورية , صعوبة ايجاد محامين أساتذة , وذلك ليتدربوا تحت إشرافهم لمدة عامين , هذه المشكلة جاءت بسبب التغييرات التي طرأت على القانون المتعلق بتدريب الخريجين الحقوقيين ..

فالقانون القديم كان ينص على أن المحامي المدرب , يجب ان يكون قد مر على حصوله على شهادة أستاذ فترة خمس سنوات , ليحق له بعد ذلك تدريب خمس خريجين حقوقيين لديه وتحت إشرافه ..

في حين القانون الجديد الصادر منذ عامين أصبح يتوجب على المحامي المدرب أن يكون قد مر على حصوله على شهادة أستاذ فترة سبع سنوات , وحينها يحق له تدريب خريجين حقوقيين اثنين فقط ..

أيمن ضاحي خريج كلية الحقوق بجامعة دمشق قال : هناك كثرة من الحقوقيين وقلة في المحامين الأساتذة , وأشار إلى أنه  تعذب كثيرا حتى وجد محامياً أستاذاً للتدرب عنده , وخصوصا بعد التعديل في القانون , ففي دمشق على سبيل المثال هناك قرابة الألف مكتب محاماة فقط يستقبل خريجين لتدريبهم , في حين عدد خريجي كلية الحقوق بدمشق يقارب كل عام الألفين وخمسمئة خريج وخريجة ..

وقال علاء قاشوش خريج دراسات قانونية تعليم مفتوح بجامعة حلب : لم يعد هناك فارق بين التعليم النظامي والتعليم المفتوح من هذه الناحية , بداية كانت خريج الدراسات القانونية في التعليم المفتوح لا يحق له ممارسة مهنة المحاماة ولا التوظيف على أساس الشهادة , ولكن فقط العمل عند مكاتب محامين , وفي حال أراد خريج الدراسات القانونية أن يفتح مكتباً , فكان فقط لإعطاء استشارات قانونية , أما الآن فقد تساوى خريجو التعليم النظامي والتعليم المفتوح , وأصبح خريج التعليم المفتوح قادراً على المرافعة في القضايا وممارسة المهنة ..

ريما درويش خريجة كلية الحقوق بجامعة تشرين : هذه المشكلة موجودة في كل المحافظات دون استثناء , ويعاني منها أغلب الخريجين , وخصوصاً نحن كفتيات , وبالذات في ظل الظروف الطارئة التي يمر بها بلدنا الحبيب , ففي بعض الحالات خريجو الدراسات القانونية في التعليم المفتوح وظفوا قبل خريجي التعليم النظامي , وفيما يخص التدرب فأنت تحتاج لسند إقامة مثلاً لتتدرب عند محامي استاذ وقد يطلب منك أن تذهب بدلاً منه لحضور جلسات في محاكم قد تكون موجودة في مناطق غير آمنة , وهنا يجب عليك أن تختار !!!

أدونيس شدود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :