الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

الرئيس الأسد لوفد «ألبا»: الإصلاح في سورية يقوم على الإصلاح السياسي وإنهاء المظاهر المسلحة

استقبل الرئيس بشار الأسد صباح اليوم وفدا من دول تجمع الالبا يضم نيكولاس مادورو وزير خارجية فنزويلا وبرونو رودريغيز وزير خارجية كوبا و ايبان كانيلاس وزير الاتصالات البوليفي وطارق العيسمي وزير الداخلية الفنزويلي وتيمير بوراس نائب وزير الخارجية الفنزويلي وبابلو فيا غوميز نائب وزير الخارجية الاكوادوري وماريا روبياليس نائبة وزير الخارجية النيكاراغوي.

ودار الحديث خلال اللقاء حول تطورات الأحداث في سورية حيث أعرب الرئيس الأسد عن تقديره الكبير لموقف دول الالبا إزاء هذه التطورات.

وأكد الرئيس الأسد لأعضاء الوفد أن الخطوات التي تقوم بها سورية ترتكز على محورين، أولهما الغصلاح السياسي وثانيهما إنهاء المظاهر المسلحة.

وأضاف الرئيس الأسد ان الإصلاحات لاقت تجاوبا كبيرا من الشعب السوري وإن الهجمة الخارجية على سورية اشتدت عندما بدأت الاحوال في الداخل بالتحسن لأن المطلوب من قبلهم ليس تنفيذ اصلاحات بل أن تدفع سورية ثمن مواقفها وتصديها للمخططات الخارجية للمنطقة.

وأشار الرئيس الأسد إلى أنه وبالرغم من ذلك فإن عملية الإصلاح مستمرة وهي تتم بناء على قرار سيادي غير مرتبط بأي إملاءات خارجية ومن أي جهة كانت.

بدورهم نقل أعضاء الوفد إلى الرئيس الأسد تضامن ودعم رؤساء وشعوب دولهم إلى سورية وعبروا عن استنكارهم للحملة السياسية والإعلامية التي تتعرض لها بسبب مواقفها مؤكدين أن دولهم ستبقى دائما تقف إلى جانب سورية في جميع المجالات وفي المحافل الدولية.

من جهتهم، أشار أعضاء الوفد إلى أنهم لمسوا من خلال هذه الزيارة الفرق الكبير بين ما تبثه وسائل الإعلام حول الأحداث في سورية وبين الواقع الحقيقي على الااض مؤكدين رفض بلدانهم الكامل لأي شكل من أشكال التدخل الخارجي في شؤون سورية الداخلية.

حضر اللقاء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم ونائب وزير الخارجية فيصل المقداد والسفيران الكوبي والفنزويلي في دمشق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :