الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

طلبة الجولان : نعتز بالشهادة الجامعية الممهورة بختم جامعات الوطن

عبرت إلى الجولان السوري المحتل صباح أمس دفعة من طلاب الجولان الدارسين في جامعة دمشق ومعاهدها والبالغ عددهم 100 طالب وطالبة وذلك بواسطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر العاملة في دمشق وقوات الطوارئ الدولية العاملة في الجولان.

وعبر الطلبة عن سعادتهم بعودتهم إلى أهلهم بعد عام دراسي مفعم بالتواصل المعرفي والعلمي والاجتماعي قضوه مع أبناء الوطن الأم في المؤسسات العلمية والتربوية مؤكدين تصميمهم على الصمود والتجذر بالأرض بعد التحاقهم بذويهم في القرى المحتلة.

وأكد زكي الخطيب رئيس اللجنة الإدارية لطلبة الجولان من قرية الغجر المحتلة اعتزاز الطلبة الجولانيين بالشهادة الجامعية الممهورة بختم جامعات الوطن منوها بنضال الأهل في الداخل المحتل وتصديهم لجميع الممارسات التعسفية التي تنتهجها سلطات الاحتلال الصهيونية المخالفة لأبسط القوانين والأعراف الدولية ذات الصلة.

وأعرب الطالب أمير عماشة من بقعاثا المحتلة ويدرس سنة ثالثة في كلية الطب البشري عن سعادته بالالتحاق بذويه بالجولان والعمل معهم في موسم التفاح المرتقب مبينا انه أمضى عاما دراسيا متميزا مع أبناء وطنه في دمشق .

ولفتت الطالبة سلام صبح سنة ثانية طب أسنان إلى إقدام عدد كبير من الطلبة لدراسة اختصاصات الطب البشري والأسنان والصيدلة بالنظر إلى أن الجولان يفتقر للمراكز الصحية نتيجة رفض الاحتلال لذلك مشيرة إلى أن دمشق كانت وستبقى البوصلة لكل مواطن في الجولان المحتل لما تحمله من رمزية للمقاومة العربية.

ونقلت الطالبة أملي منذر من عين قنية المحتلة وهي ابنة ربيعة منذر أول عروس عبرت للجولان قبل ربع قرن محبة وأشواق الجولانيين لكل حبة تراب من ثرى الوطن مبادلة الطلبة الذين حضروا لوداع طلبة الجولان اعتزاز الأهل وفخرهم بجيشنا الباسل حامي الديار.

يشار إلى أن عدد طلبة الجولان المحتل لهذا العام في جامعات الوطن يزيد على 225 طالبا وطالبة يدرسون الاختصاص الذي يرغبونه مجانا بغض النظر عن معدلات شهاداتهم الثانوية حيث تتكفل الجهات المعنية بتامين جميع ما يحتاجونه من سكن وكتب وغيرها وذلك في إطار الدعم المقدم لهم في حين تسعى سلطات الاحتلال إلى وضع عراقيل أمام الخريجين العائدين إلى قراهم المحتلة من خلال ما يسمى تعديل الشهادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :