الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

الطلبة الجدد كاليتامى في كلياتهم !

إن نجاح العملية التعليمية للطلاب الجدد في السنوات الأولى لا تتوقف فقط على تجهيز مستلزمات العام الدراسي من كتب ومخابر وسكن جامعي وتأمين الكادر التدريسي وغيره ، بل هناك حلقة مهمة غالباً ما تكون مفقودة بفعل ” تطنيش ” الإدارات الجامعية !.
أتذكر عندما كنا طلاباً في جامعة دمشق في عقد التسعينيات استقبلنا زملاؤنا القدامى بحفلة تعارف رحبوا بها فينا كطلبة جدد ، وتعرفنا من خلالها على أساتذتنا والزملاء أعضاء الهيئة الإدارية الذين كانوا صلة الوصل مع عمادة الكلية ، وأتذكر جيداً ذلك اللقاء المثمر الذي تم مع عميد كلية الآداب في ذاك الوقت الذي قدم لنا نصائح وإرشادات ووضعنا أمام واجباتنا ومسؤوليتنا في مرحلة دراسية جديدة تختلف كلياً عن الحياة المدرسية .
بالمختصر : أريد أن أصل إلى نقطة مهمة بهذا الخصوص مفادها أن الطلاب الجدد باتوا كاليتامى في كلياتهم ومعاهدهم مع انكماش وتلاشي التقاليد التي أشرت إليها ، فقليلة هي الكليات التي تهتم اليوم بطلبتها الجدد رغم توفر الإمكانات لإقامة اللقاءات وحفلات التعارف التي تكسر حاجز الخوف إن صح التعبير عند الطلبة الجدد .
لو بحثنا عن الأسباب فلا نجد صعوبة في إيجادها ، فتقاعس بعض الهيئات الإدارية وترهلها وراء ذلك نتيجة الاختيار الخاطئ ، وهنا لنا همسة عتب على زملائنا رؤساء فروع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الجامعات الذين يقع عليهم مسؤولية اختيار الأفضل للهيئات الطلابية ونحملهم مسؤولية متابعة أدائها وتركها تعمل على مزاجها !.
وللحديث بقية …
Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :