الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

حركة عدم الانحياز تؤكد دعمها الثابت لحق سورية باستعادة سيادتها على الجولان السوري المحتل وإدانة العقوبات الأميركية

اختتمت حركة عدم الانحياز أعمال القمة السادسة عشرة لرؤساء دول وحكومات الحركة التي انعقدت يومي 30و31 آب 2012 في طهران عاصمة الجمهورية الاسلامية الإيرانية.

وتبنت القمة في جلستها الختامية برئاسة الرئيس محمود أحمدي نجاد إعلان طهران والوثيقة الختامية للقمة وتقريرا منفصلا عن أعمال لجنة فلسطين.

وأكد القادة في إعلان طهران التزامهم بالأهداف والمبادئ التي قامت عليها الحركة وتصميمهم على احترامها والحفاظ عليها ورفضهم لسياسات الهيمنة الغربية الساعية لفرض ارادتها من خلال اجراءات قسرية احادية الجانب.

كما أكدوا في الوثيقة الختامية للمؤتمر على دعمهم الثابت وتضامنهم مع حق سورية العادل باستعادة سيادتها الكاملة على الجولان السوري المحتل على أساس مرجعية عملية السلام وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وجدد القادة تأكيدهم بان كل الاجراءات التي اتخذتها إسرائيل لتغيير الوضع القانوني والمادي والسكاني للجولان السوري المحتل لاغية وباطلة وليست ذات اثر قانوني وتتناقض مع قرار مجلس الأمن رقم /497/ لعام 1981 الذي اعتبر قرار ضم الجولان لاغيا وباطلا.

وطالبوا إسرائيل بالانسحاب من الجولان السوري المحتل حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 تنفيذا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وادان القادة فرض الولايات المتحدة الأميركية عقوبات احادية الجانب على سورية مؤكدين انها تتنافى مع القانون الدولي وتشكل انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة.

وعبر القادة عن تقديرهم للجهود التي بذلها المبعوث الدولي كوفي عنان ورحبوا بتعيين الاخضر الابراهيمي مبعوثا دوليا جديدا وطالبوا بتسهيل مهمته وفقا للولاية الممنوحة له.

كما أكدوا موقف الحركة المبدئي فيما يتعلق بعدم استخدام القوة او التهديد باستخدامها ضد وحدة وسلامة أراضي أي دولة وجددوا تأييدهم لانشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وجميع اسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط وطالبوا إسرائيل الطرف الوحيد في المنطقة الذي لم ينضم إلى معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية بالانضمام إلى تلك المعاهدة دون تأخير واخضاع جميع مرافقها النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واعربوا عن قلقهم البالغ من امتلاك إسرائيل للقدرة النووية التي تشكل تهديدا خطيرا ومستمرا لامن الدول المجاورة والدول الاخرى وادانوا إسرائيل لاستمرارها في تطوير وتخزين ترسانات نووية.

وأكد القادة ان الأعمال الإرهابية تمثل انتهاكا للقانون الدولي وان من شأنها ان تلحق الضرر بسلامة ووحدة أراضي واستقرار الدول إلى جانب تهديد الأمن الوطني والاقليمي للدول فضلا عن زعزعة استقرار الحكومات الشرعية او النظام الدستوري والوحدة السياسية للدول ودعوا جميع الدول إلى التعاون من اجل مواجهة قضية تمويل الإرهاب والتصدي لها بكل حزم.

وأدان القادة أي شكل من أشكال الإرهاب وطالبوا بالامتناع عن تقديم أي دعم سياسي او دبلوماسي او معنوي او مادي للإرهاب.

وحثوا جميع الدول على التأكد من ان وضع اللاجئ او أي وضع قانوني اخر لا يساء استخدامه من قبل مرتكبي او منظمي او مسهلي الأعمال الإرهابية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :