الأخبار الرئيس الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية || بدء تسجيل الطلاب القدامى لبرامج الحقوق والتربية والإعلام وبرامج الماجستير ما عدا المستنفذين للفصل الدراسي ربيع 2021 || هيئة التميز والإبداع تعلن عن بدء التقدم إلى المركز الوطني للمتميزين.. || رسوم جديدة للنشر في مجلات جامعة دمشق || اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية || الخطيب: تقدم تصنيف جامعة البعث .. واهتمام بالبحث العلمي || الرئيس الأسد يستقبل محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني والوفد المرافق له || رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي ||
عــاجــل : اتحاد الطلبة يطلق مشروع التأمين الصحي لطلبة سورية

الرئيس الأسد يؤكد للإبراهيمي استمرار التزام سورية الكامل بالتعاون مع أي جهود صادقة لحل الأزمة طالما التزمت الحياد والاستقلالية

التقى السيد الرئيس بشار الأسد صباح أمس الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع في سورية حيث أكد الرئيس الأسد استمرار التزام سورية الكامل بالتعاون مع أي جهود صادقة لحل الأزمة في سورية طالما التزمت الحياد والاستقلالية.

وأوضح الرئيس الأسد أن المشكلة الحقيقية في سورية هي الخلط بين المحور السياسي وما يحصل على الأرض معتبرا أن العمل على المحور السياسي مستمر وخصوصا لجهة الدعوة الجادة لحوار سوري يرتكز على رغبات جميع السوريين مضيفا أن نجاح العمل السياسي مرتبط بالضغط على الدول التي تقوم بتمويل وتدريب الإرهابيين وتهريب السلاح إلى سورية لوقف القيام بمثل هذه الأعمال.20120915-132519.jpg

بدوره أكد المبعوث الإبراهيمي أن أساس عمله هو مصلحة الشعب السوري وتطلعاته وأنه سيعمل باستقلالية تامة تكون مرجعيته الأساسية فيها خطة عنان وبيان جنيف مضيفا أن أي نقاط أخرى تتم إضافتها أو تعديلها ستكون بالاتفاق مع جميع الأطراف.

وشدد الإبراهيمي على ضرورة تضافر جهود جميع الأطراف لإيجاد حل للأزمة بالنظر إلى أهمية سورية ومكانتها الاستراتيجية وتنوعها السكاني وتأثير الأزمة السورية على المنطقة برمتها مشيرا إلى أنه في نهاية الأمر لا يمكن أن يأتي الحل إلا عن طريق الشعب السوري نفسه.

حضر اللقاء وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين وأحمد عرنوس معاون وزير الخارجية والمغتربين والدكتور جهاد المقدسي مدير إدارة الإعلام في وزارة الخارجية والمغتربين.

الإبراهيمي: الأرضية موجودة لحل الأزمة في سورية

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي عقب اللقاء: إن الرئيس الأسد والحكومة السورية سيدعمونه في أداء عمله على أكمل وجه.

وأضاف الإبراهيمي “سنحاول جهدنا أن نتقدم بأفكار وأن نجند ما يحتاجه الوضع من إمكانيات وطاقة لمساعدة الشعب السوري على الخروج من هذه المحنة”.

20120915-142906.jpg

وأشار مبعوث الأمم المتحدة لسورية إلى أنه على إطلاع كامل بما قام به سلفه كوفي عنان وأنه يكمل العمل الذي بدأه رغم الاختلاف الذي يطرأ على الوضع في سورية بشكل يومي.

وجدد الإبراهيمي وصفه للمهمة الموكلة إليه بأنها صعبة معتبرا أن الأزمة في سورية خطيرة جداً وتتفاقم وتشكل خطراً على الشعب السوري والمنطقة والعالم كله.

وردا على سؤال حول إمكانية وقف العنف في سورية رأى الإبراهيمي أن الفجوة بين الأطراف السورية كبيرة “وعلينا تجسير هذه الفجوة من خلال إيجاد أرضية مشتركة.. وهذه الأرضية موجودة وتتمثل في أن كل الأطراف يحبون بلدهم وعلينا مساعدتهم”.

وأشار الإبراهيمي إلى أنه “سيكون لفريقه مكتب في دمشق برئاسة مختار لماني” موضحا أنه ستكون له عودة قريبة الى سورية لمواصلة الحديث والعمل على وقف العنف وإنهاء الأزمة وإنه سيقوم بزيارة كل الدول التي لها اهتمام ونفوذ ومصلحة بالشأن السوري في المنطقة وخارجها إضافة إلى زيارة نيويورك لإجراء لقاءات في مجلس الامن ومع الأمين العام للأمم المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :