الأخبار كيف وصفت الزميلة رئيسة الاتحاد المؤتمرات الطلابية ؟ وماهو الشيء الجديد فيها ؟ تابعوا اللقاء……. || رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تتحدث عن انطلاق المؤتمرات الطلابية وجديدها هذا العام .. || اتفاق تعاون علمي بين جامعة دمشق وإدارة الخدمات الطبية العسكرية لدعم العملية التدريبية والتعليمية في كلية العلوم الصحية || معهد العلوم السياحية والفندقية باللاذقية ينتخب هيئته فما هي أبرز أحداث المؤتمر الطلابي || جلسة توعية في كلية الفنون الجميلة الثانية تمحورت حول مرض الإيدز وانتشار ظاهرة المخدرات || وزير التعليم العالي ورئيس اتحاد الطلبة في جولة تفقدية على مؤتمرات الوحدات الطلابية بجامعة دمشق .. || اجتماع متابعة في اتحاد الطلبة حول الرؤى والتصورات المطروحة لمسابقة رواد الطاقات المتجددة … || تخصص جامعي جديد يحمل الأمل لمرضى السرطان.. سورية تبدأ تدريس العلاج الشعاعي || فرع القنيطرة لاتحاد الطلبة يشارك ضمن فعاليات أسابيع الخير بحملات نظافة || خلال جولة تفقدية لها على مؤتمرات الوحدات الطلابية.. الزميلة “سليمان ” نتطلع لوصول نخب طلابية تقود العمل الاتحادي في مؤسساتنا التعليمية وتكون رافعة لقضايا الطلاب ومقترحاتهم وتبني أفكارهم ومبادراتهم الخلاّقة || معاهد اللاذقية مستمرة بعقد المؤتمرات الطلابية وانتخاب هيئة طلابية جديدة للمعهد التجاري المصرفي || افتتاح اليوم العلمي الأول للمعالجة الفيزيائية بجامعة البعث || القروض الطلابية .. أسعد: 15ألف طالب وطالبة سيستفيدون والتوزيع من كانون الأول 60 ألفاً للكليات الطبية والهندسة و50 ألفاً لبقية الكليات والمعاهد || مباحثات سورية روسية في مجال التعاون العلمي والبحثي المشترك  || ماذا حصل في المؤتمر الطلابي لمعهد التربية الموسيقية في جامعة تشرين || طلاب كلية الإعلام في جامعة القلمون ينتخبون هيئتهم الطلابية || الجامعة الافتراضية : تأجيل امتحانات مركز اسطنبول ليوم غد الثلاثاء 30/11/2021 || كيف أتقدم بطلب للحصول على تأمين صحي || نظراً للإقبال الطلابي الكثيف على السكن الجامعي في حمص : رفع الطاقة الاستيعابية لغرف السكن إلى 5 طلاب || الوزير ابراهيم يزور طلبة جامعة دمشق المصابين .. في مشفى المواساة . ||

المواطنة الصالحة

أعتقد أننا جميعاً
متفقين أنّ الواجب الأهم للمواطن دائماً هو دفاعه وحرصه على أمن واستقرار بلده
وصونه وحفظه من أيدي العابثين والمخربين والمفسدين , وهذا أمر طبيعي لجميع
المواطنين في ممارستهم لواجبات المواطنة الصالحة , أما الاستثناء يأتي من ممارسات
ضعاف النفوس وعديمي الولاء الوطني والإنساني  , وبكل أسف أساليبه كثيرة كالإضرار بالصالح
العام واختلاس الأموال العامة ونشر الفساد والإفساد وتعميمه , وفي ظل هذا الحراك
الكبير لإيجاد أفضل وأنجع الطرق للمعالجة , أطرح فكرة مفادها العمل على نشر ثقافة
المواطنة الصالحة وواجباتها تجاه معالجة مثل هذه الظواهر المرضية , فمثلاً ما الذي
يمنع من تشديد الرقابة على الحالات المرضية الخبيثة ؟؟ و لماذا لا يكافئ كل من
يدلل على الفساد ؟؟ ولنطلق حملة بهذا الخصوص بالتعاون مع اللجنة الخاصة بمكافحة
الفساد مفادها تخصيص مكافأة لكل من يساهم في درء أو كشف مفسدة عامة مدعمة بالأدلة
والقرائن , ولنعطي فترة للتسامح مع من تورط أو شارك  في أي مفسدة وشعر بالندم وتقدم بنفسه بالإبلاغ
عنها قبل كشفه , ولنشكل لجان متابعة وتعاون شبابية وشعبية لتنسيق العمل مع الجميع
ووضع الخطط الوطنية لتنفيذ هذه الفكرة ولضمان الوصول إلى أفضل النتائج , وبالتالي
نخرج من حيز الأقوال في مكافحة الفساد إلى عزم الأفعال , هي فكرة قد تساهم  بشكل أو بآخر في عملية الإصلاح ولعلنا نترجم توجيهات
السيد الرئيس بشار الأسد عندما قال :  ” نحن بحاجة إلى خطوات عملية للتخلص من
مشكلاتنا , وإذا لم نكن قادرين على طرح الحلول , وندخل بالحلول مباشرة, فلن نصل
إلى نتيجة , كلنا يعرف المشاكل , نعرفها بالتفاصيل, وجميعنا يستطيع النقد, لكن من
منا قادر على طرح حلول ؟ ويتابع سيادته : أنا يهمني ما هي المقترحات التي ستأتي في
النهاية لتساعدنا على الانتقال من هذه المشاكل, ونختصر الزمن, ونكون دائماً
منهجيين. ”       

محمود مصطفى صهيوني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :