الأخبار مجلس جامعة طرطوس : || مدير المواساة الجامعي الوباء في حدوده الدنيا || جولة تفقدية لامتحانات كلية الٱداب والعلوم الانسانية الثانية في بلدة عريقة || جامعة تشرين تحدد موعد إجراء المقابلات للمتقدمين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية || التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً || تنويه هام || || لاتخفيض على زمن الجلسات الامتحانية والآداب سجلت ٢٢ ضبط غش || رئيس جامعة البعث: لا أستثناء لأي طالب من أي عقوبة || الجامعة الافتراضية تستكمل تحضيراتها لافتتاح مركز نموذجي للتعلم والتدريب المستمر في دمشق || استمرار قبول طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين لغاية الـ 19 من آب الجاري || جدل “كهربائي” في المدينة الجامعية.. المدير ينعم بالطاقة والطلبة يعانون مرارة التقنين! || بدء التسجيل للدورات التدريبية المؤهلة لمسابقة القبول في كلية الهندسة المعمارية بدمشق || فرع سلوفاكيا لاتحاد الطلبة : || جامعة دمشق تعلن عن بدء قبول طلبات تعادل شهادات الدراسة الثانوية غير السورية . || قرارات خاصة بمشفى الأسد الجامعي بدمشق: || الرئيس الأسد يكلف المهندس حسين عرنوس بتشكيل الحكومة || معاون وزير التعليم العالي : تحسن في تصنيف الجامعات السورية || مركز القياس والتقويم يفتح باب الاعتراض للطلاب الذين تقدموا إلى الامتحان الطبي الموحد || كلية التربية الثانية في السويداء تصدر نتائج 5 مقررات حتى الآن || أربع صيدليات عمالية جديدة داخل حرم جامعة دمشق ||
عــاجــل : التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً

هل نبقى متفرجين على ما يجري حولنا من فتوحات علمية؟!

كتب مدير التحرير:

طالما لم يتغير الحال سنعاود الكتابة ونقول آن الأوان لتحقيق قفزات نوعية تضمن لجامعاتنا تحقيق منافسة قوية عربياً وإقليميا وعالمياً، لا شك أننا ندرك أن الوصول إلى هذا الهدف ليس بالأمر السهل، فهو يحتاج إلى اتخاذ قرارات جريئة من المعنيين بالشأن التعليمي بشرط أخذ النقاط التالية بعين الاعتبار وهي حسب أولوياتها :

* على الجامعات والمعاهد المتوسطة أن تقوم باتخاذ دراسات منظمة لمناهجها وبرامجها الدراسية من خلال مساعدة الخبراء من قطاع التجارة والصناعة، بحيث تضمن أن تكون تلك المناهج والبرامج حديثة ووثيقة الصلة بالأهداف المطلوبة، كما ينبغي أن تلبي متطلبات مجلس الجودة والاعتمادية في التعليم العالي، وان يعتمد التسجيل لدى مجلس التعليم العالي على الاستجابة لهذه المستلزمات، كما يجب على مجلس التعليم العالي أن يستخدم آليات التمويل بما يضمن أن تسعى الجامعات حثيثاً نحو تخريج الطلاب بما يلبي حاجة سوق العمل.

* الرسمية في تقييم أعضاء هيئة التدريس ، وان تأخذ بعين الاعتبار وعلى نحو واضح مدى اطلاع الهيئة التدريسية على ما يستجد في مجالات اختصاصها وبرامجها وطرائقها التدريسية، كما ينبغي أن تتوافر عملية بناء قدرات الهيئة التدريسية بصورة منتظمة، على أن تبنى الحاجة لذلك إلى حد ما على عمليات التقييم، ويترتب بهذا الصدد إنشاء مركز تميز سوري في مجال التعليم العالي، كما ورد في اقتراح مسودة إستراتيجية وزارة التعليم العالي، وذلك للمساهمة في تحقيق هذه الأهداف.

* على الهيئة العليا للبحث العلمي تطوير منظومة فرعية تخصصية مهمتها توزيع الأموال على البحوث، علماً أن هذه الأموال ستأتي من الحكومة التي تنوي تخصيص 1٪ من الإنفاق الحكومي لصالح البحث العلمي، ويترتب على المجلس الأعلى تحديد مجالات البحث ذات الأهمية الإستراتيجية بالنسبة لسورية، وان يسعى للحصول على مقترحات لمشاريع الأبحاث، وان يقدم المنح على أساس تنافسي للمتقدمين الناجحين.

ويبقى السؤال : هل تستطيع وزارة التعليم العالي وإدارات جامعاتنا تحقيق المطلوب ، أم قدرنا أن نبقى نحلم ونتفرج على ما يجري من حولنا ؟!.

الله يعطينا عمر.

ghassanaz@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :