الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

المازوت يعرقل سير المحاضرات بجامعة تشرين !!

نقص المازوت إلى درجة فقدانه في الكثير من المحافظات بات هاجساً يؤرق المواطنين في هذه الأيام الباردة ، وتبرز مشكلة نقص هذه المادة أكثر ما تبرز في تعثر حركة النقل داخل وخارج المحافظات والمدن والبلدات والقرى ، ففي اللاذقية على سبيل المثال لا الحصر وصلت تداعيات نقص المازوت إلى طالبي العلم ، ويذكر الطلبة من مدينة جبلة في رسالة عاجلة للموقع أنهم يعانون “الأمرّين” كل يوم أثناء الذهاب إلى الجامعة ، حيث ينتظرون كل يوم لساعات طويلة ليحظوا بمقعد في سرفيس أصبح وجوده نادراً بين المدينة والجامعة (تشرين) وفي حال وجوده تكون أجرته خيالية لا يقدر عليها طالب جامعي عنده دوام يومي في الجامعة!.

هذه المشكلة المتمثلة بقلة وسائل النقل أثرت بشكل واضح على الحياة الجامعية للطلبة من ناحية حضور المحاضرات ، وما زاد الطين بلة بحسب الطلبة أن إدارات كلياتهم لا تقدر هذا الظرف ، حيث تحاسبهم على الغياب ولا تقدر ظرفهم الصعب!.

الطلبة يتساءلون : أين إدارة الجامعة مما يحدث لماذا لا تتدخل ألا يمكن أن تساعد بتأمين وسائل نقل بأجور مناسبة للطلبة، وأين الرقابة على باصات وسرافيس النقل التي تعمل على مزاجها بحجة نقص المازوت وتفرض التسعيرة التي تراها مناسبة لها بداعي غلاء المادة التي وصلت أسعارها إلى حدود خيالية؟!!.

نأمل من جامعة تشرين أن تساهم بحل هذه المشكلة ، فهي بدون شك غير عصية على الحل عندما تعتمد الجامعة على ذلك.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :