الأخبار جولة تفقدية لامتحانات كلية الٱداب والعلوم الانسانية الثانية في بلدة عريقة || جامعة تشرين تحدد موعد إجراء المقابلات للمتقدمين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية || التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً || تنويه هام || || لاتخفيض على زمن الجلسات الامتحانية والآداب سجلت ٢٢ ضبط غش || رئيس جامعة البعث: لا أستثناء لأي طالب من أي عقوبة || الجامعة الافتراضية تستكمل تحضيراتها لافتتاح مركز نموذجي للتعلم والتدريب المستمر في دمشق || استمرار قبول طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين لغاية الـ 19 من آب الجاري || جدل “كهربائي” في المدينة الجامعية.. المدير ينعم بالطاقة والطلبة يعانون مرارة التقنين! || بدء التسجيل للدورات التدريبية المؤهلة لمسابقة القبول في كلية الهندسة المعمارية بدمشق || فرع سلوفاكيا لاتحاد الطلبة : || جامعة دمشق تعلن عن بدء قبول طلبات تعادل شهادات الدراسة الثانوية غير السورية . || قرارات خاصة بمشفى الأسد الجامعي بدمشق: || الرئيس الأسد يكلف المهندس حسين عرنوس بتشكيل الحكومة || معاون وزير التعليم العالي : تحسن في تصنيف الجامعات السورية || مركز القياس والتقويم يفتح باب الاعتراض للطلاب الذين تقدموا إلى الامتحان الطبي الموحد || كلية التربية الثانية في السويداء تصدر نتائج 5 مقررات حتى الآن || أربع صيدليات عمالية جديدة داخل حرم جامعة دمشق || الرئيس الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية || بدء تسجيل الطلاب القدامى لبرامج الحقوق والتربية والإعلام وبرامج الماجستير ما عدا المستنفذين للفصل الدراسي ربيع 2021 ||
عــاجــل : التعليم العالي تعلن عن تأجيل التقدم إلى المنح المصرية إلى موعد يحدد لاحقاً

طلبتنا في الخارج : شعبنا قادر على إفشال المؤامرة والنصر بات قريباً

يواصل طلبتنا الدارسون الخارج ولا سيما في كل من روسيا ورومانيا وسلوفاكيا وبولونيا وكوبا وأرمينيا وبلغاريا والتشيك وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا وغيرها تنظيم فعاليات مختلفة يعبرون فيها عن رفضهم للعقوبات الاقتصادية الظالمة التي فرضت على الشعب السوري ودعمهم لحماة الديار الذين يذودون عن تراب الوطن من الطغيان مؤكدين أنهم جند أوفياء للوطن والقائد السيد الرئيس بشار الأسد.

يداً واحدة ضد الإرهاب

وأكد طلبتنا في الخارج عبر المسيرات والمنتديات والندوات والوقفات التضامنية التي ينفذونها وقوفهم مع زملائهم الطلبة الدارسين في الجامعات السورية الذين تصدوا للإرهاب الذي طال الجامعات بهدف تعطيل مسيرة العلم فيها ورفضهم للتدخل الخارجي في شؤون وطنهم الداخلية معبرين عن إدانتهم لكل من يدعم المجموعات الإرهابية المسلحة ويمدها بالمال والسلاح لترتكب أبشع الجرائم وتدمر الممتلكات العامة والخاصة وتصب نار حقدها على السوريين الرافضين لها منوهين في بيانات أصدروها بمواقف البلدان الصديقة التي دعمت سورية في مواجهتها للإرهاب كروسيا والصين وإيران ودول مجموعة البريكس.

وشددوا خلال نشاطاتهم على الوحدة الوطنية ومواجهة كل محاولات بث الفتنة التي تستهدف سورية منددين بمواقف بعض الأطراف العربية والإقليمية والدولية وتدخلها السافر في الشؤون الداخلية السورية ودعمها لعصابات القتل والإجرام التي طالت أصحاب العقول والكفاءات والخبرات والكوادر الوطنية.

قادرون على إفشال المؤامرة

وأكد عدد من رؤساء فروع الاتحاد في الخارج أن الشباب السوري قادر بفضل وعيه على إفشال المؤامرة التي تستهدف وطنه ومتمسك بوحدته الوطنية ويرفض كل أشكال التدخل والمشاريع الاستعمارية التي تحاول بعض الدول ولاسيما الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية فرضها على المنطقة مشيرين الى أن الفعاليات التي نظمتها فروع الاتحاد هي وقفات وفاء لسورية الحضارة والتاريخ والعيش المشترك ورفض للعقوبات الاقتصادية الظالمة المفروضة على شعبها.

ولفت الزميل أحمد خضور رئيس فرع التشيك للاتحاد الوطني لطلبة سورية الى أن الحملات التضامنية ستتواصل لنثبت للعالم بأن الشباب السوري سيكون دائماً حصناً منيعاً في وجه كل المؤامرات والمخططات العدوانية التي تواجه وطنه موضحاً أن هذه الفعاليات تسهم في إيصال الصورة الحقيقية عن الإرهاب الذي يستهدف بلدنا وحملات التضليل التي تقوم بها القنوات الشريكة في جريمة سفك الدم السوري.

من جانبه أكد وائل عربي رئيس فرع الاتحاد بإسبانيا أن الطلبة يواصلون نشاطاتهم لنقل حقيقة ما تقوم به المجموعات الإرهابية باستهدافها للمواطنين والمنشآت العامة والخاصة وإيضاح ما يجري لوسائل الإعلام عبر كل القنوات المتاحة.

و قال نواف إبراهيم رئيس فرع الاتحاد في روسيا ورابطة الدول المستقلة أن الفعاليات التضامنية التي تنظم بالتعاون مع الجاليات السورية والعربية والمنظمات الطلابية والشبابية والشعبية مستمرة دعماً لسورية وقضيتها العادلة في تصديها للإرهاب مشيراً إلى أنها في الوقت نفسه رسائل لكل الدول التي تمول الإرهاب بأن الطلبة والشباب السوري يقفون بعزم مع وطنهم الذي علمهم التلاقي والحوار والاختلاف لما فيه مصلحة الجميع.

هؤلاء هم طلبة سورية سيبقون الجند الأوفياء لوطنهم الذي علمهم معنى الوفاء والعيش بكرامة وشموخ ، فتحية لكم طلبتنا الأعزاء دمتم بخير ..

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :