الأخبار تفعيل دور الشباب السوري عبر مبادرة فكر لسورية …الزميلة سليمان: جلسات تركز على الحوار وأثره على مسار التنوع وتعزيز المواطنة والمشاركة الشبابية || اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشة طرائق التدريس || إزاحة امتحانات الدورة التكميلية للتعليم المفتوح في جامعة تشرين || بلاغ تعطيل التعليم المفتوح || “يوم استكشافي” من نشاطات فرع اتحاد الطلبة في السويداء || انطلاقاً من مسؤولياته تجاه دور الشباب السوري …اتحاد الطلبة يطلق مبادرة فكر لسورية || جامعة البعث واتحاد الطلبة في حمص ينعيان وفاة رئيس جامعة الوادي الخاصة || إلزام الطلبة في جامعة دمشق بشراء 3 كتب دراسية في العام || «طرائق التدريس» ورشة تعريفية لطلاب الآداب بجامعة حلب || فرع اتحاد الطلبة في حلب يفتتح ورشته التدريبية في برنامج « فوتوشوب» || البت بطلبات الانتقال بين الجامعات يتأخر ويربك الطلاب… || «المهارات القيادية للهيئات الطلابية» مستمرة في في حماه وهذه التفاصيل || فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب ||

الكفاءات العلمية تعدم برصاص من عيار “واو”

في السنوات العشر الأخيرة كان واضحاً انكماش معدلات التشغيل في القطاع العام بمختلف مؤسساته إلى حد خرم الإبرة ، الأمر الذي جعل فرص العمل تباع بمئات آلاف الليرات والذي حصل مؤخراً بمسابقات برنامج تشغيل الشباب خير مثال على ذلك ” هناك فرص عمل تم بيعها بمئات آلاف الليرات وعلى عينك يا تاجر” هذا الموضوع أثار حفيظة أعضاء مجلس الشعب الذين طالبوا بإلغاء المسابقات والبحث عن طرق بديلة لأنصاف أصحاب الكفاءات الذين أعدموا برصاص من عيار الفيتامين “واو” أمام هذا الواقع الفاسد كان من الطبيعي أن نتوقع أن تزاد حدة البطالة وخاصة بين خريجي الجامعات التي تحولت إلى مخازن لتكديسهم بدلاً من أن تكون مراكز أو محطات لإطلاقهم في سوق العمل داخلياً أو خارجياً..

هذا بلا شك أمر مؤلم إيلاماً شديداً وعامل من عوامل التأزم وعدم الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وخاصة في مثل هذا الظرف الذي تعيش فيه البلاد بفعل المؤامرة الكونية ، فهل يعقل أن نبقى مكتوفي الأيدي ونلهي الشباب بحلول “مسلوقة” تصب الزيت على النار؟؟.

كفانا تطنيشاً فالشباب السوري الصامد الصادق بانتمائه يستأهل أن نؤمن له مستقبله ونصون له حقه بالعمل بدلاً من الالتفاف عليه؟!!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :