الأخبار ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار || بناءً على مطالبات اتحاد الطلبة تأجيل امتحانات الدراسات العليا في جامعة دمشق || قمة سورية روسية في موسكو برئاسة الرئيسين الأسد وبوتين ||
عــاجــل : البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021

الكفاءات العلمية تعدم برصاص من عيار “واو”

في السنوات العشر الأخيرة كان واضحاً انكماش معدلات التشغيل في القطاع العام بمختلف مؤسساته إلى حد خرم الإبرة ، الأمر الذي جعل فرص العمل تباع بمئات آلاف الليرات والذي حصل مؤخراً بمسابقات برنامج تشغيل الشباب خير مثال على ذلك ” هناك فرص عمل تم بيعها بمئات آلاف الليرات وعلى عينك يا تاجر” هذا الموضوع أثار حفيظة أعضاء مجلس الشعب الذين طالبوا بإلغاء المسابقات والبحث عن طرق بديلة لأنصاف أصحاب الكفاءات الذين أعدموا برصاص من عيار الفيتامين “واو” أمام هذا الواقع الفاسد كان من الطبيعي أن نتوقع أن تزاد حدة البطالة وخاصة بين خريجي الجامعات التي تحولت إلى مخازن لتكديسهم بدلاً من أن تكون مراكز أو محطات لإطلاقهم في سوق العمل داخلياً أو خارجياً..

هذا بلا شك أمر مؤلم إيلاماً شديداً وعامل من عوامل التأزم وعدم الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وخاصة في مثل هذا الظرف الذي تعيش فيه البلاد بفعل المؤامرة الكونية ، فهل يعقل أن نبقى مكتوفي الأيدي ونلهي الشباب بحلول “مسلوقة” تصب الزيت على النار؟؟.

كفانا تطنيشاً فالشباب السوري الصامد الصادق بانتمائه يستأهل أن نؤمن له مستقبله ونصون له حقه بالعمل بدلاً من الالتفاف عليه؟!!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :