الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

حفظ وتلقين وظلم.. !!

كتب مدير التحرير:

انتهت امتحانات التعليم العادي في جامعاتنا وبدأت امتحانات المفتوح في عدد من الجامعات ، وفي الحديث المتجدد عن مشكلات وهموم الامتحانات ورغم قناعتي بأن هناك ملاحظات أخرى أكثر خطورة على المنظومة التعليمية والامتحانية، كنت أتمنى أن يفصح عنها الأستاذة الكرام الذين أعطوا رأيهم بالنظام الامتحاني الحالي المتبع في جامعاتنا، إلا أن ما أدلوا به وأشاروا إليه من ملاحظات سلبية يدل دلالة قاطعة على أن أمور الامتحانات عندنا ليست على «ما يرام».. رغم ما نسمع من كلام يحاول قلب الحقائق!!

 بكل أسف ما زالت جامعاتنا «تجتر» أسلوباً امتحانياً أقل ما يقال عنه إنه «متخلف» وظالم وغير عادل، وفاشل في قياس مهارات وقدرات الطلبة  وهذا بكل تأكيد منافٍ لأخلاقيات مهنة التعليم التي من سماتها العدل والجودة والنوعية والأريحية في تقبل واختيار العلوم..

المنطق العلمي يقول إن الامتحان يأتي ليقف ويعرف ما تم تحصيله وفهمه خلال عام دراسي كامل، وبطريقة توفر الوقت والجهد وهذا ليس بالمستحيل، إذ يمكن أن تصل إليها أية جامعة إذا ما استفادت من تراكم خبراتها وخبرات الجامعات الأخرى حتى لو كانت في بلاد السند والهند..

عندنا تكاد تكون الأمور مقلوبة، فامتحاناتنا بشهادة طلابنا وأساتذتنا باعثة على الرهبة أكثر من الرغبة في العلم!!

بالمختصر المفيد هناك الكثير من الخلل «العالق» منذ عشرات السنين على جسم منظومتنا الامتحانية وربما لا نبالغ إذا قلنا إنها مصابة بشلل نصفي تائه بين التقليدي والمؤتمت، والضحية هو الطالب والأستاذ أيضاً، فهل نجد الدواء الشافي ونحن نسمع في كل يوم تصريحات ووعوداً بهذا الشأن؟!

“يا ريت”  لو ينفذ واحد منها !!. لكن “يا ريت عمرها ما عمرت بيت” كان الله بعون طلابنا !.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :