الأخبار ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار || بناءً على مطالبات اتحاد الطلبة تأجيل امتحانات الدراسات العليا في جامعة دمشق || قمة سورية روسية في موسكو برئاسة الرئيسين الأسد وبوتين ||
عــاجــل : البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021

المواطنة والهوية.. الاغتراب والانتماء.. ندوة بجامعة دمشق

تركزت الندوة الحوارية التي اقامها قسم علم الاجتماع في كلية الاداب والعلوم الانسانية بجامعة دمشق أمس في اطار سلسلة ندوات أسبوعية بعنوان الثلاثاء الاجتماعي حول أهمية التمسك بالمواطنة والهوية ودور المغترب في تعزيز انتمائه لبلده.

وأشار الدكتور خالد الحلبوني عميد كلية الاداب والعلوم الانسانية رئيس الجلسة الافتتاحية الى ان الندوة التي يشارك فيها نخبة من المحاضرين والمفكرين وطلاب من جامعة دمشق تهدف إلى فتح باب الحوار والتواصل والاتصال بين الطلبة والاساتذة خارج اوقات المحاضرات.

بدورها أشارت الدكتورة امل دكاك رئيسة قسم علم الاجتماع بكلية الاداب إلى أن جامعة دمشق خرجت المفكرين والعلماء الذين اسهموا ببناء الحضارة الانسانية داعية إلى النهوض بالعلم وفتح باب الحوار مع الجميع وتعزيز الوعي المجتمعي للنهوض بسورية.

من جانبه بين الدكتور عبد النبي اصطيف باحث واستاذ بقسم اللغة العربية في محاضرته التي حملت عنوان المواطنة والهوية ان الهوية ذات منشا اجتماعي لان المجتمع مسؤول عن انشائها لتكون اساس المواطنة التي ينشدها بحيث تنطوي على تنوع وتعدد يغنيانه ويوسعان افقه ليشمل طيفا واسعا من وجوه الهوية دون أي خوف من الاقصاء الذي يمارسه البعض لوجه من وجوه هويته لخوفه من تاثيرها السلبي على وجوهها الاخرى.20130305-160644.jpg

ولفت اصطيف إلى ان الهوية منشا قابل للتغيير والتطوير ما يرسخ الامل بامكانية خلق هوية تجمع وتسمح بالتواصل مع الاخر على أساس وجه من وجوه الذات مؤكدا أهمية الانتماء والانسجام والتمسك بالهوية باعتبار ان سورية نسيج اجتماعي متنوع وللحفاظ على هذا التنوع على المجتمع ان يكفل الوحدة لمواطنيه وينمي هويتهم بالتعلم والمعرفة والثقافة.

من جهتها أكدت الدكتورة ايسر ميداني رئيسة مجلس امناء شبكة نوستيا شبكة العلماء والتقانيين والمبدعين السوريين في المغترب وخبيرة في العلوم والكيمياء في محاضرتها التي حملت عنوان الاغتراب والانتماء ان سورية كانت وما زالت مهد الحضارات كونها تتميز بتنوع وغنى بالتراث الانساني والثقافي.

واستعرضت ميداني تاريخ سورية منذ نشاتها معرجة على الأوضاع التي تمر بها حاليا ومؤكدة ان الهجمة الشرسة التي تتعرض لها تهدف الى السيطرة على ثرواتها لتحقيق أمن إسرائيل في المنطقة بالاعتماد على الاعلام المغرض الذي ينادي بالديمقراطية والحرية.

واجرت ميداني مقارنة بين الحريات والمساواة في بعض دول العالم وبين سورية موءكدة ان سورية تتمتع بالديمقرطية وحرية القول والاعتراف بالاخر اكثر من كثير من الدول التي تعتمد سياسة العنصرية والقمع وكم الافواه داعية جميع المثقفين والمفكرين في بلاد الاغتراب الى تعزيز انتمائهم لوطنهم والدفاع عن قضايا امتهم في الخارج وصد الهجمة التي تتعرض لها سورية وتفعيل الحوار والمصالحة وتعريف الشعب بعدوه الرئيسي الا وهو إسرائيل.

وركزت مداخلات المشاركين في الندوة حول أهمية الحفاظ على الهوية السورية والتمسك بها والتاكيد على دور المغتربين عموما والمثقفين منهم خصوصا في شرح ما تعانيه سورية حاليا وتوضيح الأمور على حقيقتها امام الجمهور الغربي في بلاد الاغتراب وكشف زيف الاعلام المغرض الذي يقوم بتشويه الحقائق وضرورة الحفاظ على الثقافة والهوية الوطنية.

حضر الندوة رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني والدكتور امجد زينو نائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية وعدد من اساتذة الجامعة والطلاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :