الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

طلبتنا في باريس وروما ويريفان وبروكسل وهافانا يجددون دعمهم للحوار السياسي لحل الأزمة

يواصل طلبتنا الدارسون بالخارج تأكيد تضامنهم مع الوطن الأم سورية ، وتأييدهم لمسيرة الإصلاح ودعم الحوار السياسي وفق البرنامج الذي طرحه السيد الرئيس بشار الأسد في خطابه الأخير في دار الأوبرا بدمشق، مؤكدين أنه يمثل مخرجا واقعيا لحل الأزمة التي يعيشها وطننا في الوقت الحالي معبرين عن تقديرهم لبواسل الجيش العربي السوري وللتضحيات الكبيرة التي يقدمونها حتى يعود الأمن والأمان إلى ربوع الوطن.

العلم السوري في ساحة سان بييترو

 ففي هذا الإطار نظم الاتحاد الوطني لطلبة سورية فرع إيطاليا بالتعاون مع الجالية السورية في إيطاليا واللجنة السورية الايطالية فعالية لرفع العلم السوري رمز العزة والكرامة والصمود في ساحة سان بييترو في حاضرة الفاتيكان بروما خلال أول صلاة للبابا الجديد فرانسيس.

وأكد المشاركون في الفعالية أن سورية بلد التسامح والمحبة تتعرض لشر خطير يحمله الإرهابيون من كل الأصقاع مشددين على أن الوطن سيبقى عصيا على المؤامرات وسيبقى قلعة الصمود والتحدي مجددين تضامن الطلبة وأبناء الجالية في روما مع الوطن في مواجهة الإرهاب والمؤامرة الكونية التي يتعرض لها.

تحية للجيش العربي السوري

وفي باريس نظم طلبتنا وأبناء جاليتنا بمشاركة عدد من الجاليات العربية من الجزائر ولبنان وتونس بالإضافة إلى الجالية الباكستانية وعدد كبير من الفرنسيين المتضامنين مسيرة حاشدة دعما لسورية ولحربها ضد الإرهاب.

ورفع المشاركون في المسيرة أعلام الوطن وصور السيد الرئيس بشار الأسد إلى جانب أعلام بلدانهم تعبيرا عن وقوف شعوبهم إلى جانب سورية فيما تتعرض له من إرهاب من القوى الغربية وحلفائها في المنطقة.

وأكد المشاركون دعمهم الكامل لسورية ولشعبها وحيوا الجيش العربي السوري معربين عن الثقة بقدرة سورية جيشا وشعبا وقيادة على الانتصار بالنهاية بعد صمودها لسنتين في مواجهة التآمر العالمي.

وأعرب الفرنسيون المشاركون في المسيرة الحاشدة عن إدانتهم لسياسات بلدهم ضد سورية مرددين شعارات مناهضة لها وأكدوا عدم وجود مبررات لتفسير وفهم الدعوات الفرنسية لتسليح المجموعات الإرهابية في سورية.

احتجاج في ساحة البرتين

و نظم فرع الاتحاد في بلجيكا وقفة تضامنية مع الوطن الأم سورية في ساحة البرتين في المدينة بالقرب من مقر الاتحاد الأوروبي عبر المشاركون خلالها عن احتجاجهم على مواقف الدول الداعمة للمجموعات الإرهابية واستنكروا الدعوات الصادرة من بعض دول الاتحاد الأوروبي لتسليح هؤلاء الإرهابيين.

وأعرب المشاركون في الوقفة عن إدانتهم لعملية تمويل هذه المجموعات التي تقوم بأبشع جرائم الإرهاب في سورية من قتل وتدمير لممتلكات المواطنين والشعب والدولة.

وتخلل الوقفة نقاشات وحوارات مع المواطنين البلجيكيين والأوروبيين الذين رغبوا بأن يستمعوا إلى وجهة نظر السوريين حول ما يجري في سورية حيث دارت الحوارات بعدة لغات.

وأكد المشاركون في الوقفة دعمهم الحوار في سورية كي يساهم الجميع في بنائها وإعادة الإعمار فيها مجددين وقوفهم صفا واحدا إلى جانب القيادة الحكيمة في الوطن ومشيدين بتضحيات جيشنا العربي الباسل.

في مواجهة المؤامرة

وفي يريفان نظم فرع ارمينيا وأبناء الجالية السورية وقفة تضامنية أمام مكتب الأمم المتحدة في العاصمة الارمينية مع الوطن الأم سورية في مواجهة المؤامرة الإرهابية والهجمة الكونية الشرسة التي يتعرض لها مجددين الوقوف والتضامن مع الوطن والقيادة معاهدين الرئيس الأسد بالصمود والبقاء جندا أوفياء خلف قيادته الحكيمة في المقاومة والدفاع عن الوطن.

وسلم الطلبة وأبناء الجالية رسالة إلى الأمم المتحدة وأمينها العام بان كي مون طالبوا فيها المنظمة الدولية بضرورة القيام بدور أكبر في وقف أعمال المجموعات الإرهابية المسلحة الساعية إلى تدمير سورية والقضاء على بنيتها العسكرية والمدنية وتفتيت نسيجها الاجتماعي المتماسك والمتسامح.

ولفت الطلبة وممثلو الجالية في ارمينيا إلى أن الرسالة تهدف لإيصال صوت السوريين الشرفاء ومعاناتهم من الإرهابيين وداعميهم من دول الجوار وخاصة تركيا وقطر مشيرين إلى حالة الوحدة والوئام والعيش المشترك التي تمتع بها السوريون بمختلف فئاتهم على مر العقود والأزمان ومؤكدين التفافهم حول قيادتهم بكل إخلاص وتفان.

استنكار لازدواجية المعايير

وأقام فرع الاتحاد في هافانا بكوبا مع أبناء الجالية وقفة تضامنية نددوا من خلالها بمواقف الدول الغربية والأمم المتحدة من الأزمة في سورية مجددين تضامنهم ووقوفهم إلى جانب وطنهم الأم سورية في مواجهة الهجمة الشرسة التي يتعرض لها.

ووجه الطلبة رسالة باسمهم إلى الأمم المتحدة عبروا خلالها عن استنكارهم لازدواجية المعايير في تعامل هذه المنظمة الدولية مع القضايا الدولية.

وسلم عدد من الطلبة الرسالة المكتوبة باللغة الإسبانية إلى مكتب الأمم المتحدة في العاصمة الكوبية أكدوا فيها إدانتهم لصمت المنظمة الدولية على أعمال القتل والتدمير والتفجيرات الإرهابية الفظيعة التي تنفذها المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية وعلى الحملة الإعلامية المغرضة التي تعمل على حجب حقيقة الأحداث فيها.

وتطرقت الرسالة إلى الدعم المقدم للمجموعات الإرهابية من بعض دول الخليج مثل قطر والسعودية ودول إقليمية وغربية وعلى رأسها أمريكا وفرنسا وبريطانيا وتركيا لتنفذ أعمالها الإجرامية في سورية تحت شعار زائف حول الديمقراطية.

كما جدد الطلبة وأبناء الجالية السورية في الرسالة دعمهم الكامل للبرنامج السياسي لحل الأزمة الذي طرحه الرئيس الأسد مؤكدين أنه يمثل مخرجا واقعيا لحل الأزمة التي يعيشها وطننا في الوقت الحالي معبرين عن تقديرهم لبواسل الجيش العربي السوري وللتضحيات الكبيرة التي يقدمونها حتى يعود الأمن والأمان إلى ربوع الوطن.

متابعة: nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :