الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

القيادة القطرية لحزب البعث: المعاني العظيمة التي تحملها ذكرى الجلاء سبيل النصر وطريق الخلاص

أكدت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي على “مشروع بناء سورية المستقبل وفق أسس ديمقراطية وتعددية” يكون مدخلها حوار السوريين المؤمنين بسيادة سورية واستقلالها وعدم التدخل بشؤونها الداخلية إلى أن ينتج عن هذا الحوار ميثاق وطني يرسم أسس البناء الذي يريده السوريون باعتبار أن “إرادة الشعب وسلطته هي الحكم في كل الأمور وصندوق الاقتراع معيار هذه الإرادة”.

وقالت القيادة القطرية في بيان لها بمناسبة الذكرى السابعة والستين للجلاء تلقت سانا نسخة منه أمس: “إن ذكرى الجلاء تأتي اليوم في ظروف صعبة يشهدها الوطن يستعيد فيها الشعب العربي السوري الأبي أمجاد ثورته الوطنية الكبرى ضد الاستعمار الفرنسي من أجل الاستقلال والكرامة.. وما ركعت سورية أمام جحافل ذاك الاستعمار القديم وهي لن تركع اليوم أمام إرهاب الاستعمار الجديد”.

وأضافت القيادة في بيانها أن ما يحصل اليوم على أرض بلدنا الغالي امتداد للسياسات نفسها باساليب جديدة وبادوات جديدة لكنها محاولة يائسة لإخضاع هذا الشعب الأبي الذي تمرس في الكفاح واكتسب خبرة لا تضاهى في مقارعة العدو أيا كانت أساليبه ومؤامراته.

ولفتت القيادة القطرية إلى أن السوريين يتمثلون اليوم المعاني العظيمة التي تحملها ذكرى الجلاء ويعتبرونها سبيل النصر وطريق الخلاص مؤكدة أن الوحدة الوطنية والإصرار على النصر والقدرة على التضحية وحب الوطن التي جسدها أجدادنا في كفاحهم من أجل الاستقلال أضحت من أبرز عناصر التكوين الثقافي والنفسي لشعبنا الأبي يشهد له بذلك الواقع الراهن كما يشهد له تاريخه ومسيرته الكفاحية المشهودة.

وأشارت القيادة القطرية في بيانها إلى تمسك السوريين بالعروبة كونها رابطا حضاريا وتاريخيا غير عنصري والتزامهم بمصالح الأمة العربية وقضاياها مبينة “أن هذا من أول أسباب العداء الذي تكنه لهم حكومات بعض الدول العربية من التابعين لقوى الهيمنة والمعادين للفكر القومي وللنهضة القومية”.

وشددت على أن الوعي المبني على الثقافة الكفاحية والاستقلالية للسوريين مكن سورية من كشف أبعاد المؤامرة منذ أيامها الأولى حيث أكدت قوى الهيمنة والصهيونية واتباعها في المنطقة أنها ستستخدم كل الأساليب الهمجية بما فيها مرتزقة القاعدة وإرهابيوها في وجه النزعة الاستقلالية الوطنية لدى السوريين و”إن الكيان الصهيوني سيتدخل بشكل مباشر لدعم هؤلاء وهذا ما ظهر بشكل واضح اليوم حيث اضحى كل مراقب موضوعي يعترف بأن سورية تتصدى لأعتى هجمة إرهابية في التاريخ المعاصر”.

وختمت القيادة القطرية بيانها بالقول: “إن انتصار سورية على الإرهاب سيسهم إسهاما نوعيا في تخليص العالم كله من هذه الآفة الخطيرة وسيكون ذلك نصرا لكل القوى المحبة للسلام والطامحة لإرساء قواعد نظام عالمي جديد أكثر عدلا وتوازنا” موجهة التحية إلى أرواح الشهداء الذين ضحوا من أجل جلاء الاستعمار وإلى أرواح الشهداء الذين يضحون اليوم من أجل مكافحة الإرهاب وإلى قواتنا المسلحة الباسلة وهي تذود عن الوطن وتحمي وحدته واستقلاله وإلى أهلنا الصامدين في الجولان المحتل.

سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :