الأخبار فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض || فرع اتحاد الطلبة في حلب يعلن عن إقامة ورشة عمل تهتم بسوق العمل البرمجي || بناء على مطلب اتحاد الطلبة …جامعة حماة تؤجل موعد الامتحان النظري لطلاب الدراسات العليا ||

جامعة دمشق: زيادة عدد المواد التي يحق للطالب الرسوب بها يحتاج لقرار من مجلس التعليم العالي

أثار الموضوع الذي نشرناه عن طلبة التعليم المفتوح فيما يخص شعورهم “بالنقص” مقارنة بطلبة التعليم النظامي اهتمام جامعة دمشق رغم أن الشكوى موجهة للتعليم العالي ، مشكورة جامعة دمشق التي ردت بالتفاصيل على ما جاء بالمقال وفيما يلي نص الرد:

السيد رئيس تحرير موقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية

إشارة إلى الشكوى الواردة على موقعكم بتاريخ 31/3/2013 تحت عنوان “معاناة طلبة التعليم المفتوح لم تحل بعد.. لماذا يا وزارة التعليم؟”

فقد ارتأت جامعة دمشق أن تورد وجهة نظرها (على الرغم من أن الشكوى موجهة لوزارة التعليم العالي) كونها تضم مركزاً للتعليم المفتوح.

إن ما نصت عليه الشكوى من حيث التباين في المعاملة بين طلاب التعليم النظامي وطلاب التعليم المفتوح بالنسبة للقرارات والمراسيم يفتقد للصحة حيث صدرت العام الماضي مجموعة من القرارات لصالح طلاب التعليم المفتوح نذكر منها:

1-   قرار مجلس التعليم العالي رقم 413 تاريخ 16/9/2012 وسمح لطلاب التعليم المفتوح الذين بقي لهم ثمانية مقررات على التخرج الدخول لامتحانات الدورة التكميلية للعام الدراسي 2011/2012 استثناء من القواعد العامة التي لا تسمح بأكثر من أربعة مقررات. كما نص القرار على تدوير المقررات التي سجل عليها طلاب السنة الرابعة في الفصل الثاني من العام 2011/2012 إلى الدورة التكميلية للعام نفسه وهو ما اقترحته جامعة دمشق بوجه الإجمال.

2-  امتاز طلاب التعليم المفتوح على طلاب التعليم النظامي بالنسبة للقرارات فقد صدر قرار مجلس التعليم العالي رقم /31/ تاريخ 7/10/2012 المتضمن قبول تحويل طلاب برامج التعليم المفتوح في الجامعات السورية إلى البرامج المماثلة في جامعة دمشق إذا كانوا قد نجحوا بأربع مقررات فقط في جامعاتهم، وهذا يعد استثناء من القواعد العامة التي طبقت على التعليم النظامي والتي تلزم بأن يكون الطالب مترفعاً إلى السنة الثانية على الأقل وقد جاء هذا الاستثناء تسهيلاً لانتقال طلاب التعليم المفتوح بين الجامعات السورية نظراً للظروف الحالية.

3-   قرار مجلس التعليم العالي رقم /37/ تاريخ 7/10/2012 المتضمن قبول ذوي الشهداء بمفاضلة خاصة بهم في التعليم المفتوح بناء على اقتراح مجلس التعليم المفتوح ومجلس جامعة دمشق أسوة بطلاب التعليم النظامي.

4-   قرار مجلس التعليم العالي رقم/ 36/ تاريخ 7/10/2012 المتضمن معاملة الطلاب العرب والأجانب أبناء المواطنات السوريات المقيمات معاملة الطلاب السوريين من حيث الدخول إلى المفاضلة العامة أسوة بطلاب التعليم النظامي.

أما فيما يخص البند الأول من الشكوى، فإن زيادة عدد المواد التي يحق للطالب الرسوب بها من /4/ إلى /8/ هي مسألة تحتاج لقرار من مجلس التعليم العالي.

كذلك الأمر بالنسبة للبند الثاني الذي يخص تدوير الرسوم فهي برسم مجلس التعليم العالي وقد سبق أن صدرات قرارات سابقة بالتدوير مثل القرار رقم /254/ تاريخ 7/2/2012 والقرار رقم /413/ تاريخ 16/9/2012.

بالنسبة لموضوع الدورة الاستثنائية من 21 نيسان وحتى 21 أيار، فإنه يتعذر إجراؤها في جامعة دمشق لأن الفصل الدراسي الثاني في التعليم النظامي تأخر عن موعده المقرر في التقويم الجامعي والذي كان من المفترض أن يبدأ في 24 شباط 2013. وهذا يعني أن القاعات والمدرجات كانت مشغولة بالعملية التدريسية، ولا يوجد شاغر لإقامة الدورة الاستثنائية، إضافة لكون هذا الأمر برسم مجلس التعليم العالي يرجى نشر الرد وشكراُ.

جامعة دمشق 

مديرية الإعلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :