الأخبار الفرات : تأجيل دورة الخريجين التكميلية لمدة اسبوع || استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم || ازدحام طلابي خلال التقدم لمفاضلة  طرطوس .. والسبب قلة عدد القاعات والحواسب || البعث : تمديد التسجيل في مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي لغاية 23/9/2021 || في يومه الأخير عينك ع اختصاصك بجامعة تشرين و الهدف التعريف بكلية الاداب والعلوم الانسانية || 920 متقدم الى مقابلات كلية العلوم الصحية || السماح لطلاب التعليم المفتوح المنقطعين عن الدراسة بإعادة ارتباطهم || مرسوم بتعيين الأستاذ الدكتور جمال العبدالله مديراً لفرع جامعة الفرات بالحسكة || استمرار اللقاءات الطلابية ضمن فعاليات عينك ع اختصاصك بالقنيطرة || 15320 طالباً دوّنوا رغباتهم في مراكز  المفاضلة العامة بجامعة دمشق منذ بدء التسجيل || اتفاقية بين جامعة دمشق والجمعية الكيميائية السورية لتعزيز التعاون العلمي والصناعي || 1955طالباً اقترضوا من صندوق التسليف الطلابي بطرطوس || اتحاد الطلبة ينشر تشكيلة الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد  جامعة الفرات || تعرفوا على التشكيلة الجديدة للعمداء و نوابهم في جامعة البعث || بالتفصيل … اتحاد الطلبة ينشر التشكيلة الجديدة للطاقم الإداري في جامعة طرطوس || اتحاد الطلبة ينشر قرار تشكيل الطاقم الإداري الجديد في كليّات ومعاهد جامعةتشرين  || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة دمشق || التعليم العالي تصدر قرار تشكيل العمداء والنواب الجدد في كليّات ومعاهد جامعة حلب. || وزارة الثقافة تفتح باب القبول في المعهد العالي للسينما || أكثر من 70 مركزاً يواصل استقبال طلبات المفاضلة في الجامعات الحكومية.. إجراءات ميسرة ومبادرات لمساعدة الطالب على الاختيار ||
عــاجــل : استجابة لمطالب اتحاد الطلبة جامعة تشرين تؤجل دورة الخريجين التكميلية حتى الأربعاء القادم

سائرون على دربكم

كتب مدير التحرير ..

اليوم في ذكرى عيد الشهداء نحن أحوج من أي وقت مضى لنتذكر شهداءنا في الماضي والحاضر، لنستمد من وحي أرواحهم الطاهرة وبطولاتهم الخالدة القوة والعزيمة والصبر في مواجهة الإجرام والفكر الظلامي الذي يريد أن يهدم حضارة عمرها أكثر من 7000 عام أعطت البشرية أول أبجدية في التاريخ.

يزف الوطن عشرات الشهداء من عسكريين ورجال أمن وشرطة ومدنيين يروون بدمائهم الطاهرة تراب الوطن في سبيل عزته وكرامته.. كم من الأمهات بكين وانشطرت قلوبهنّ حزناً.. وكم من الأبناء تيتّموا… وكم.. وكم..

دماء الشهداء العلامة محمد سعيد رمضان البوطي ونضال جنود وساري سعود وغيرهم من قوافل الشهداء ستبقى درعاً يحمينا من الفتنة التي يحاولون تأجيج نارها لضرب النسيج الوطني السوري المتجانس منذ آلاف السنين، دماؤهم الطاهرة ستبقى شمعة تضيء عتمة ليالينا وتنير دربنا لنحقّق النصر الذي بدأت بشائره تلوح في الأفق بفضل الصمود الأسطوري لجيشنا الباسل ووعي شعبنا المؤمن بحتمية الانتصار.

أول أمس أرادوا إخافتنا فشنّوا غاراتهم الغادرة للتخفيف عن المجموعات الإرهابية المسلحة بعد الضربات الموجعة التي تلقتها على يد حماة الديار في أكثر من مكان.. لكن خسئوا فإن اهتز قاسيون قليلاً فلن يسقط وسيبقى رمزاً للشموخ السوري.

“إن الدماء التي هدرت في سورية آلمتنا جميعاً.. آلمت قلب كل سوري.. حزناً على كل شخص فقدناه وعلى كل جريح نزف دماً..” كما قال السيد الرئيس بشار الأسد.

عيد الشهداء مناسبة لنؤكد من خلالها أننا سنواصل الدفاع عن سوريتنا على كل الجبهات، جنباً إلى جنب مع حماة الديار، عمالاً منتجين في معاملنا.. فلاحين نزرع الخير في حقولنا.. طلاباً مجدين نواصل مسيرة العلم والحفاظ على المكتسبات.. إنها سورية كانت وستبقى رمزاً للمقاومة والصمود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :