الأخبار هام للطلاب والأساتذة والكوادر الإدارية الذين لديهم اي التزام أو دوام يوم غد في جامعة تشرين باللاذقية || لقاء رئيس جامعة دمشق و رئيس مكتب التعليم العالي وقضايا الطلبة في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية مع الزملاء رؤساء لجان الدراسات العليا في كليات جامعة دمشق || حملة تشجير في مقر كليتي الهندسة الزراعية والهندسة المعمارية بالسلمية بحماة || الفريق الممثل لجامعة حلب في المسابقة البرمجية بمصر يتأهل للعالمية || «رسومات فنية» معرض للطلبة الهواة في كلية الهندسة المدنية بحلب || جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم المفتوح || وسط حضور طلابي ….إطلاق ورشة عمل بعنوان إدارة الحالة بكلية التربية بحلب || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح للعام الدراسي 2022-2023 || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع معاهد اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية || جامعة تشرين : قبول جميع المتقدمين لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || مجلة العلم والابتكار السورية تعلن عن بدء تلقي طلبات النشر || إطلاق أول بطولة وطنية للمناظرات الجامعية في سورية || مؤتمرات الهيئات الطلابية مستمرة في معاهد اللاذقية …إليكم ابرز التفاصيل || «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية ||

خطوة متأخرة ولكن ؟!

 

كتب مدير التحرير :

خطوة إيجابية وإن تأخرت سنوات طويلة تلك التي أقدمت عليها وزارة التعليم العالي المتمثلة بتقييم أداء أعضاء الهيئة التدريسيّة في الجامعات الحكومية السورية الذي يأتي ضمن الجهود القائمة في منظومة التعليم العالي، لتطوير العملية التعليمية وضمان جودة البرامج الدراسية في الجامعات ، وحسب تصريحات الوزارة التي لا تنقطع بهذا الخصوص فأن الهدف من التقويم أيضا متابعة تنمية القدرات وتزويد عضو هيئة التدريس والجامعة بتغذية راجعة عن مستوى الأداء التدريسي ومتطلبات تطويره والإشادة بالأداء المتميز واستثمار ذلك في جوانب متعددة لخدمة المجتمع عبر بوابة البحث العلمي والأنشطة العلمية والمجتمعية الأخرى وتعزيز الثقة في مدى انسجام مدخلات البرامج الدراسية للجامعة والعملية التعليمية المصاحبة لها مع معايير الجودة الأكاديمية ومدى تحقق توقعات المجتمع من مخرجاتها.

إضافة إلى ما سبق هناك مسألة ضرورية و مهمّة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الوزارة، ولا نعتقد أنها غائبة عنها وهي من أساسيات نجاح عملية التأهيل والتقييم، ونقصد ضرورة العمل بجديّة على استقطاب الكوادر التدريسيّة المهاجرة للاستفادة من خبراتهم التي اكتسبوها من الجامعات الشهيرة، عدا عن إعادة النظر بنسب الإعارة والندب إلى جامعات دول الجوار، لأنه من الملاحظ أن هذه النسبة تخطّت المعقول، فقد ارتفعت إلى أكثر من 20% وهو ما يهدّد بزيادة النزيف من جامعاتنا.

بالرغم من كل الملاحظات على خطوة الوزارة لكن لا يمكن إغفال أهمية الخطوة لأنها “بتستأهل ” فقد آن الأوان لإجراء تقويم شامل للأداء التدريسي والبحثي والخدمي والمسلكي لعضو هيئة التدريس، بما يضمن الوقوف على مكامن القوة لديه وتحفيزها ومكامن الضعف ومعالجتها كما تقول وترى وزارة التعليم العالي ، كما تهدف الوزارة من خلال عملية التقييم، وبهكذا فقط نستطيع أن نجسر الفجوة بين مخرجات العملية التعليمية ومتطلبات سوق العمل الذي لا يقبل إلا شهادات طراز القرن الـ 21 ، فهل تكفي الدعوة للتقييم ؟!

بالتأكيد نحن بحاجة إلى خطوات أخرى أكثر أهمية تنطلق أولا من الإقلاع بالبحث العلمي على أرض صلبة مدعومة بكوادر بشرية مؤهلة وكتلة مالية محفزة ، كل التوفيق للوزارة بمشروعها التقييمي ونحن بانتظار النتائج !!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات