الأخبار فرع حماه لاتحاد الطلبة يطلق مبادرة رحلة العطاء || جامعة دمشق تعلن بدء التسجيل للدورة التكميلية لطلاب السنة الرابعة في نظام التعليم المفتوح || «قرطبة» الخاصة تطلق المؤتمر العلمي الأول لكلية طب الاسنان || جولة تفقدية في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بحلب || فرع حلب لاتحاد الطلبة يطلق ورشة متخصصة ببرمجة التطبيقات لطلّاب كليّة الهندسة الكهربائيّة والالكترونيّة || أنشطة متنوعة على أجندة مكتب الثقافة والفنون المركزي خلال الفترة القادمة || فكّر لسورية.. تعالوا نجتمع حول أفكارنا || الاثنين المقبل …فرع اتحاد الطلبة بحلب يقيم ورشة تدريبية لبرنامج الفوتوشوب || معرض العمارة ينطلق في ربوع جامعة قرطبة الخاصة || بالتعاون مع اتحاد الطلبة …جامعة قرطبة تطلق المسابقة المعلوماتية الجامعية السورية || جلسة تعريفية بـ «وطني المعلوماتية» في حلب || فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف ||

استمرار العملية التدريسية في قسم اللغة اليابانية رغم مغادرة اليابانيين!

أكد طلاب السنة الرابعة بقسم اللغة اليابانية بجامعة دمشق استمرار العملية التدريسية في القسم رغم مغادرة الأساتذة اليابانيين، حيث قدم الطلبة  مشروعا تطوعيا تمثل بعرض ساعة تلفزيونية تضمنت نشرات منوعة باللغة اليابانية بهدف إظهار قدرتهم على التحدث بهذه اللغة واستخدامها.

قادرون على الاستمرار

رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني قال إن الفعالية تشير إلى المستوى العالي للطلاب والكادر التدريسي المحلي الذين استطاعوا أن يتجاوزوا كل الصعوبات التي أصابت العملية التدريسية وخاصة تدريس اللغات الأجنبية مثل الألمانية واليابانية بعد إخلال السفارات ذات العلاقة بتعهدها متابعة تدريس هاتين اللغتين بالجامعات ومغادرة الأساتذة اليابانيين والألمانيين سورية.

ولفت إلى أن الكادر التدريسي الوطني أثبت قدرته على التكيف والإبداع واستطاع أن يخلق مجموعة من الطلاب الأكفاء مؤكدا أن جامعة دمشق ستقوم بتوجيه هذا المشروع إلى اليابان لإظهار أن الطلاب السوريين قادرون على إكمال العملية التدريسية وبتفوق.

لا خوف على طلبتنا

عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور خالد حلبوني أشار إلى أن جامعة دمشق خرجت المفكرين والعلماء الذين أسهموا ببناء الحضارة الإنسانية وكان لكلية الآداب دور فاعل في الحياة والثقافة على مدى السنين لذلك لا خوف على طلبتنا في قسم اللغة اليابانية حتى وإن غادروا الأساتذة اليابانيين.

وأوضح رئيس قسم اللغة اليابانية الدكتور معاذ الشرقاوي أن الفعالية هي نشاط تطوعي وغير مطلوبة للتخرج ولا تشكل مادة دراسية إلزامية لكنها تهدف إلى تعزيز قدرة الطلاب على استخدام اللغة اليابانية ولفت الانتباه إلى أنه رغم الظروف التي يعانيها القسم بعد مغادرة اليابانيين تمكن الطلاب من تنفيذ المشروع وبجهودهم الذاتية.

ودعا إلى تحويل هذا النشاط إلى مشروع سنوي يتمكن الطلاب من خلاله من إظهار قدراتهم في التحدث باللغة اليابانية لأن القسم هو النافذة الوحيدة بين الثقافتين السورية واليابانية علهم يشكلون جسورا ثقافية بين البلدين.

من حلب إلى دمشق

الطلاب المشاركون في المشروع والذين يبلغ عددهم 20 طالبا وطالبة ساهموا بتنفيذ عمليات التصوير والمونتاج والتقديم والإعداد والإخراج النهائي أكدوا بدورهم أن الفكرة انطلقت من رغبتهم في التعريف عن اللغة اليابانية باعتبارها لغة جديدة وتشجيع الدفعات الجديدة على دراستها والتأكيد على أن طلاب القسم قادرون على مواصلة التعليم حتى بعد مغادرة الأساتذة اليابانيين باعتبار أن ذهابهم كان حافزا لهم لاستكمال العملية التدريسية وذلك بمساعدة المعيدين السوريين داعين إلى نقل قسم الدارسات العليا للغة اليابانية من جامعة حلب إلى جامعة دمشق.

متابعة : nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :