الأخبار فرع اتحاد الطلبة بحلب يعلن عن إطلاق ورشة عمل في برمجة التطبيقات || امتحانات “التكميلية” تتواصل بفرع جامعة الفرات بالحسكة || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي دفعة 2022 || خلال لقائهم بطريقة الحوار المفتوح….جباعي للطلبة :الاتحاد يستقطب المواهب ويرعى المبدعين والمخترعين || فرع حلب لاتحاد الطلبة يفتتح دورة في الإسعافات الأولية || افتتاح دورة المهارات القيادية للهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه || فرع حلب لاتحاد الطلبة يحتفي بخريجي الهندسة المعمارية || جامعة الفرات بالحسكة تستقبل طلبات التقدم لاختبار المقدرة اللغوية للقيد بدرجة الماجستير || الهيئات الطلابية في المعهدين الصناعي وتقنيات الحاسوب بحلب تطلق حملة تنظيف || اختتام دورة المحاسبة الشاملة على برنامج البيان للمحاسبة في جامعة تشرين || جولة تفقدية في المعهد التقاني التجاري بحلب || افتتاح الورشة التخصصية “مَدخل إلى سوق العمل البرمجي” بكلية الهندسة الكهربائية والالكترونية بحلب || 125 طالباً وطالبة يتقدمون لاختبارات القبول بكلية التربية الموسيقية في جامعة البعث || جولة تفقدية لاختبارات القبول في معهد التربية الموسيقية بحلب || هام للمقبولين في كلية التربية الرياضية بجامعة حماه || دورة قيادة الحاسب لطلاب معاهد اللاذقية مستمرة || جامعة حماة تحدد موعد التقدم لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم العام والموازي || التعليم العالي تصدر إعلان مفاضلة فرز طلاب السنة التحضيرية || جولة تفقدية على اختبار القبول في معهد التربية الموسيقية في اللاذقية || الرئيس الأسد للمنظري: وحدة المصلحة الإقليمية الصحية تقتضي العمل والتعاون بين دول الإقليم لمجابهة الأمراض ||

سؤال مشروع؟

 

كتب مدير التحرير:

لو عدنا بالذاكرة إلى ماقبل انتخابات مجلس الشعب أثناء استطلاع الآراء، لوجدنا رأي الغالبية وخصوصاً من فئة الشباب: “نريد برلماناً يلامــــس نبــــض الشعب ويتحسّس آلامه ومعاناتـــــه ويحاسب الحكومة على الأقل فيما إذا نجحــــت بتنفيـــــذ بيانهـــا الوزاري أم لا”

الشباب اليوم يسألون هل  تحقّق شيئاً من هذا بالنظر إلى أداء أعضــــاء المجلس؟!.

الأسبوع الفائت تابعت حواراً مطولاً مع السيد محمد جهاد اللحام رئيس مجلس الشعب عل شاشة الإخبارية السورية أكثر ما لفتني فيه قوله “لا بد من الاهتمام أكثر بقضايا المواطن وبذل قصارى الجهد لتأمين خدماته وحاجاته وتحقيق أمنه من أجل أن نكون على قدر المسؤولية، ولا مجال أبداً للتراخي وإضاعة الوقت”.

كلام جميل ومطمئن، وهذا ما نريده جميعاً.. لكن ثمة مايجب أخذه بالحسسبان وهو أن المواطن يكاد لا يشعر بالقيمة الفعلية والعملية لذلك، وسط ما يعانيه من ضيق العيش وفقر الحال في ظل أزمة حرجة، بينما العديد من السادة أعضاء المجلس يغزون الشاشات الوطنية بالكلام والوعود ؟!.

ونجزم أن هذا هو رأي شريحة لا بأس بها، بل كبيرة من الشارع المصدوم بآلية الأداء!.

لعلّ السيد رئيس البرلمان كان واضحاً عندما قال أثناء الحوار رداً على سؤال بهذا الخصوص “أنا غير راضٍ لأنهم يمكن أن يكونوا أفضل”؟!

المطلوب اليوم أكثر من أي وقت تفعيل دور المجلس وترجمة مهامه وأهدافه واحترام الثقة التي مُنحت له من قبل الشعب ليكون عوناً وسنداً له، لذا من حق المواطن أن يسأل اليوم ممثله في المجلس الذي منحه صوته: أين أنت؟!.

للأسف اللجان التي تمّ تشكيلها لم يتمّ تفعيلها على النحو المطلوب، بما فيها لجنة الشكاوى التي زارت كل الوزارات الخدمية واستمعت أكثر مما فعلت على الأرض “المحروقة” بنار الأسعار التي وصلت حداً لا يُطاق، فهل نجح المجلس في إلزام الحكومة بحلول ولو إسعافية للقضايـــــا الطارئــــة وهي التــــي جلـــــست بأغلب وزرائهــــا أكثــــــر من مـــرة تحــــت قبــة البرلمان؟!.

يبدو أن سياسة المسار الواحد الذي يجمع السلطتين التشريعية والتنفيذية ما زالت قائمة في مرحلة صعبة نحتاج فيها للعمل بأقصى الجهود، فالوقت يمرّ ولا ينتظر أحداً!!.

بالمختصر ورغم كل شيء ومع إدراكنا لصعوبة وحساسية المرحلة الصعبة ما زلنا كشباب سوري وكمواطنين بشكل عام نراهن على دور كبير وفعال للمجلس للوقوف بوجه الفساد والفاسدين .

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :